أخصائي يحذر من مخاطر الارتداء الخاطئ للكمامات

أخصائي يحذر من مخاطر الارتداء الخاطئ للكمامات
السبت, 27. يونيو 2020 - 13:47

قال جمال الدين البورقادي أستاذ الأمراض النفسية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، إن الارتداء الخاطئ وغير السليم للكمامات الواقية من فيروس "كورنا" قد يجعل منها ناقلا مناسبا للوباء.

وأضاف البورقادي، خلال حديثه لقناة "ميدي 1 تيفي"، مساء أمس الجمعة، أن عدم ارتداء الكمامات بالطريقة الصحيحة، بحيث تغطي الأنف والفم، أو جعلها تتدلى على مستوى العنق، يحولها إلى ناقل للفيروس، ويرفع من نسبة الإصابة بالفيروس، خصوصا أنها أداة جيدة للحماية خلال هاته المرحلة الحرجة من عمر الفيروس الذي لم يتمكن الخبراء بعد من معرفة متى وكيف سينتهي هذا الوباء.

وشدد  أستاذ الطب، بالمناسبة، على ضرورة تقيد جميع المواطنين بالإجراءات الوقائية في هاته الفترة التي تميزت بتخفيف الحجر الصحي، مضيفا أن الإصابة بالفيروس أمر شديد الاحتمال بالنظر إلى أن أعراض الفيروس لن تظهر حتى تمر فترة الحضانة وهي 14 يوما، وبالتالي فإن ارتداء الكمامة وتغييرها بالشكل الصحيح يبقى عاملا مهما في الوقاية من انتقال العدوى.

وأشار البرقادي في هذا الخصوص، إلى أن المسؤولية اليوم ملقاة على كل مواطن بشكل فردي، لأن الحماية من الفيروس لا يمكن أن تتحمله الدولة وحدها في ظل رغبة الجميع الخروج من الحجر الصحي والعودة إلى استئناف الأنشطة المعتادة.

وبخصوص تخوف بعض المواطنين من حدوث انتكاسة وبائية جراء تخفيف الحجر الصحي وعودة المواطنين إلى استئناف حياتهم الطبيعية، قال البرقادي، إن خبراء الصحة لم يتوصلوا بعد لمعرفة هوية الفيروس ولا متى ينتهي، وبالتالي فإن المواطن يتحمل مسؤولية كاملة لحماية نفسه وأسرته، والالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لتجنب أي إصابة بالفيروس الشديد العدوى، خصوصا بالنسبة للحاملين لبعض الأمراض المزمنة.

التعليقات

أضف تعليقك