امكيكي: 50 ألف تلميذ فلسطيني لا يتوفرون على مقاعد للدراسة

امكيكي: 50 ألف تلميذ فلسطيني لا يتوفرون على مقاعد للدراسة
الأحد, 28. يونيو 2020 - 15:43
عبد الله العـسري

 كشف عيسى امكيكي نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية الدولية لإعمار فلسطين ونائب رئيس رابطة برلمانيون لأجل القدس، أن 50 ألف تلميذ فلسطيني لا يتوفرون على مقاعد للدراسة .

وأفاد امكيكي، الذي كان يتحدث ليلة أمس السبت 27 يونيو 2020 في ندوة نظمتها الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بتارودانت حول "تطورات القضية الفلسطينية في ظل جائحة كورونا كوفيد19"، أن المغرب ساهم في بناء بيوت حولت إلى مدارس لتوفير مقاعد الدرس لفائدة أبناء الفلسطينيين ومن بينها مدرسة المسيرة الخضراء بالأراضي المقدسة سنة 2018 بنسبة تقدر بـ 90% .

من جهته، قال رشيد الفلولي المنسق الوطني للمبادرة المغربية للدعم والنصرة وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، إن القضية الفلسطينية شهدت خلال السنوات الأخيرة تطورات خطيرة تزامنت مع الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، مضيفا أن الحديث عن القضية الفلسطينية هو حديث عن شعب هجر واحتلت أرضه وشتت في المخيمات منذ 1948.

وردا على بعض الجهات التي ما فتئت تردد "ما شأننا نحن المغاربة وفلسطين"، أكد الفلولي، أن ارتباط المغاربة بالأراضي المقدسة وبالمسجد الأقصى ليس جديدا، وإنما يعود إلى زمن أجدادنا الموحدين الذين بادروا إلى إعمار فلسطين والدفاع عنها بكل ما أوتوا.

عزيز هناوي الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، والكاتب العام لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين وعضو مكتب الرابطة المغربية للأمازيغ، أوضح أن معركة المغاربة اليوم هي مواجهة التطبيع مع الكيان الصهيوني، ولاسيما أن الجبهة الداخلية لهذا الكيان تعيش اليوم الرعب، مؤكدا أن قرار الضم كان أو لم يكن، فالكيان الصهيوني يعيش مرحلة الاحتضار.

من جانبه، تحدث أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع  بتفصيل عن صفقة القرن وتوصيات ليبرمان رئيس حزب "اسرائيل بيتنا"  التي اقترح خلالها اعتبار قطاع غزة "كياناً معادياً" للاحتلال ومنفصلة سياسياً عن الضفة الغربية، بحيث تعترف "إسرائيل" بسيادة السلطة الفلسطينية على الضفة الغربية فقط.

 ومن تم تقوم "إسرائيل"، يردف ويحمان، بعزل كامل لقطاع غزة وقطع الماء والكهرباء والخدمات الأساسية فيها، وتشديد إجراءات العبور من وإلى القطاع عبر المعابر.

التعليقات

أضف تعليقك