اللجنة الإقليمية "لمصباح" بولمان تندد بتدهور القطاع الصحي بالإقليم 

اللجنة الإقليمية "لمصباح" بولمان تندد بتدهور القطاع الصحي بالإقليم 
الأحد, 28. يونيو 2020 - 19:05

عبرت اللجنة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بإقليم بولمان، عن تنديدها بتدهور القطاع الصحي بالإقليم، في ظل ارتفاع حجم الخصاص المسجل في الأطر الطبية، والنقص الحاد في المؤسسات والتجهيزات الصحية، داعية الحكومة إلى "تسريع بناء مستشفى القرب ببولمان".

جاء ذلك في بيان للجنة الإقليمية "لمصباح" بولمان، صدر بمناسبة الاجتماع الذي عُقد يوم الجمعة 26 يونيو 2020، حيث أكدت اللجنة تثمينها للمجهود الوطني الكبير الذي واجهت به بلادنا الجائحة تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، والتدابير الفعالة للحكومة، وكذا الانخراط الواعي للمواطنين والمواطنات، والتضحيات الكبيرة والمتميزة لجنود الصف الأمامي للأطقم الصحية والتعليمية والسلطات الترابية والأمنية والعسكرية ولموظفي وعمال مؤسسات الدولة.

ودعت اللجنة "المواطنات والمواطنين لمزيد من الصبر، والالتزام بالإجراءات و التدابير الوقائية وبتوجيهات السلطات المعنية للوقاية من تفشي الوباء خصوصا مع مرحلة التخفيف الثانية التي وصلت إليها بلادنا".

ونوهت "بأداء منتخبي الحزب وتواصلهم المستمر مع المواطنات والمواطنين والتعاطي الإيجابي مع قضاياهم قبل وخلال أزمة الجائحة".

وفي موضوع آخر، عبّرت اللجنة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية ببولمان، عن إدانتها الشديدة بالحملة التشهيرية التي يتعرض لها الحسين أوعقى، المناضل بجماعة المرس وعضو الكتابة الاقليمية

للحزب.

ودعت "السلطات المختصة إلى تحمل مسؤوليتها في ما يتعرض له الأخ أوعقى، وفتح تحقيق في موضوع التهم الخطيرة التي تعرض لها على بعض صفحات التواصل الاجتماعي".

وأكد البيان أيضا، تضامن اللجنة "مع أعضاء الحزب الذين تعرضوا للتهجم على صفحات التواصل الاجتماعي من طرف بعض الأقلام الحاقدة"، موضحا أن الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية ببولمان، تحتفظ بحقها في اللجوء إلى القضاء لتطبيق القانون ورد التهم الخطيرة التي وجهت إلى منتخبيها وأعضائها.

التعليقات

أضف تعليقك