موفيدي: محاولات التحكم في المشهد الإعلامي تشكل خطرا على السيادة الإعلامية لبلادنا

موفيدي: محاولات التحكم في المشهد الإعلامي تشكل خطرا على السيادة الإعلامية لبلادنا
الاثنين, 29. يونيو 2020 - 18:38

اعتبر محسن موفيدي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن محاولات إعادة تشكيل المشهد الإعلامي الجاري، تدخل ضمن محاولات التحكم المستمرة رغم فشل محاولات سابقة، معتبرا أن ذلك يعتبر خطرا على السيادة الإعلامية وعلى الأمن الإعلامي  للبلاد. 

وأكد موفيدي، في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، يوم الاثنين 29 يونيو 2020، أن الأسس التي بنيت عليها مؤسسات الدولة، وتطور المغرب لا يمكن أن يبنى إلا على جو الحرية والمسؤولية والوطنية الصادقة، منوها في الوقت ذاته، بالإجراء الحكومي القاضي بتخصيص دعم لفائدة الصحافة المكتوبة، وذلك في إطار معالجة آثار فرض حالة الطوارئ الصحية لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا.

وقال موفيدي، إن "دعم الصحافة المكتوبة إجراء جيد، لا يمكننا إلا أن نصفق له"، واستدرك أنه يجب الانتباه إلى ضرورة احترام معايير الاستفادة، وفي مقدمتها الشفافية، وعدم تجاوز قواعد وأعراف تنظيم هذه العملية في ظل وجود مؤسسات كالمجلس الوطني للصحافة وفيدرالية الناشرين، والنقابة الوطنية للصحافة.

وفي موضوع أخر، رفض المتحدث ذاته، أن تنسب الاختلالات التي تعرفها قنوات القطب العمومي، لأزمة كورونا، مبينا أن الاختلالات سابقة عن الفترة الحالية، وأن أي دعم سيتم تقديمه لهذه القنوات، يجب أن يكون وفق قواعد واضحة.

 

التعليقات

أضف تعليقك