"كورونا.." هل ارتداء الكمامات ضروري للأطفال؟

"كورونا.." هل ارتداء الكمامات ضروري للأطفال؟
الخميس, 2. يوليو 2020 - 19:11

بعد تخفيف قيود الحجر الصحي، والعودة التدريجية لاستئناف الحياة الطبيعية، أُثير موضوع ارتداء الكمامات بالنسبة للأطفال من أجل حمايتهم من خطر وباء "كورونا"، في ظل غياب الكمامات ذات الأحجام التي تتناسب مع سنهم، ورغبة الأطفال في العودة إلى الشوارع والمتنزهات.

 وفي هذا السياق، يرى الدكتور سعد الدين العمراني، اختصاصي في الطب العام، في تصريح خص به "pjd.ma"، أن الكمامات غير ضرورية بالنسبة للأطفال دون سن السادسة من العمر كما أكدت عليه الجمعية العالمية لطب الأطفال، وتبقى ضرورية بحسب الطبيب ذاته، بالنسبة للأطفال الذين تتجاوز أعمارهم السادسة، مضيفا أنه يجب استعمالها بطريقة مناسبة للأطفال كما يجب أن تتناسب مع حجم وجوههم، حتى تحميهم بشكل تام من الفيروس.

وأكد العمراني، على ضرورة ارتداء الكمامات بالنسبة للأطفال من ذوي الفئات العمرية الناضجة لتجنب إصابتهم بالاختناق، أو الإصابة ببعض الأمراض الأخرى الناتجة عن سوء استعمالها، مشترطا في الوقت ذاته، احترام بعض الإجراءات عند ارتداء الأطفال لها.

أما بالنسبة للأطفال دون سن السادسة، فاعتبر العمراني، أنه لا داعي لارتدائهم الكمامات، لأنهم حتى وإن أصيبوا بمرض "كوفيد 19"، فإن احتمال نقلهم العدوى للآخرين يبقى ضعيفا بحكم كمية الفيروس الضعيفة التي تكون لديهم "faible charge virale " كما أن وضع الكمامات بالنسبة لهم قد تكون لها مضاعفات جانبية كالتأثير على نموهم عموما ونمو المسالك الهوائية العليا، مشيرا إلى أن هذا سيحد من كمية الأوكسجين التي تزود الجسم ناهيك على عدم نمو العضلات التنفسية بما فيه الكفاية مما يؤثر على العملية التنفسية برمتها.

يشار إلى أن الكمامات التي يتناسب حجمها مع سن الأطفال تبقى قليلة ونادرة في الأسواق مما دفع العديد من الآباء والأمهات للتعبير عن تخوفهم على صحة وسلامة أبنائهم جراء عدم تناسب الكمامات المتوفرة في الأسواق مع حجم وجه الأطفال.

التعليقات

أضف تعليقك