ابراهيمي يؤكد انخراط "مصباح" النواب في الدفاع عن سيادة المغرب

ابراهيمي يؤكد انخراط "مصباح" النواب في الدفاع عن سيادة المغرب
الاثنين, 6. يوليو 2020 - 17:48

على خلفية تقرير منظمة العفو الدولية الصادر بتاريخ 22 يونيو 2020 والذي تضمن اتهامات خطيرة ومغرضة ضد المملكة، أكد رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب مصطفى ابراهيمي، "انخراط فريق "المصباح" القوي في الدفاع عن سيادة بلدنا وتقوية مناعته ضد أي استهداف".

وجدد ابراهيمي، عشية اليوم الاثنين، في مستهل جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس النواب، التأكيد على موقف فريق "المصباح" الثابت بضرورة احترام حقوق الإنسان، وفق ما نص عليها دستور المملكة، مع تسجيل ما تحقق من تراكمات ومكاسب مقدرة.

ونوّه المتحدث ذاته، بالتفاعل الايجابي للمغرب مع الهيئات والآليات الأممية، داعيا في المقابل، الحكومة إلى ضرورة الاستمرار على نفس هذا النهج والانفتاح المعهود على كل الهيئات الوطنية والدولية المشتغلة في مجال حقوق الإنسان.

وشدد ابراهيمي، على ضرورة عمل الجميع على ترصيد كل المكتسبات الحقوقية والحرص على تجاوز كل الإشكالات التي من شأنها التشويش على هذا المسار التراكمي، معبرا عن تثمين فريق "المصباح" رأي الحكومة بمطالبة منظمة العفو الدولية بتقديم ما لديها من أدلة مادية على ادعاءاتها أو الاعتذار في إطار ما يفرضه نبل مهمة الدفاع عن حقوق الإنسان التي انتدبت نفسها لها.

التعليقات

أضف تعليقك