أخصائي يحذر من ظهور موجة ثانية لفيروس كورونا ببلادنا

أخصائي يحذر من ظهور موجة ثانية لفيروس كورونا ببلادنا
الأربعاء, 15. يوليو 2020 - 12:03

حذر الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والمنظومة الصحية، من انتكاسة الوضع الوبائي ببلادنا وظهور موجة ثانية لفيروس "كورونا"، مشددا على أن منع هذا الأمر هو أساسا بيد المواطنين، وذلك عبر الالتزام الصارم بالاجراءات والتدابير الصحية الاحترازية المعلن عنها.

وذكر حمضي، خلال نافذة تحليلية على قناة ميدي 1 تي في، مساء الثلاثاء 14 يوليوز الجاري، أن رفع الحجر الصحي أو تخفيف إجراءاته لا يعني أبدا أنه تم القضاء على الفيروس، موضحا أن التراخي في الالتزام بالإجراءات الاحترازية يفسر ارتفاع الحالات الجديدة المصابة بكورونا، سواء بالمغرب أو بدول العالم.

وقال المتحدث ذاته، إنّ الوضع الوبائي عموما تحت السيطرة ويمكن أن يبقى كذلك لأسابيع أخرى، لكن، يستدرك الباحث في السياسات الصحية، يمكن أن يقع انفلات وبائي ونفقد السيطرة على الوباء، إن لم يستوعب المواطن دوره في هذه المرحلة.

وبخصوص إشكالية الإماتة، أشار حمضي، إلى أن ارتفاعها في الفترة الأخيرة له تفسيرات عدة محتملة، منها أن وسائل الإنعاش تعاني من نقص ما، سواء في الأدوات أو الأطر الطبية أو إرهاق العنصر البشري، والاحتمال الثاني، أن الوصول إلى الانعاش يكون متأخرا، أي بعد أن يتفاقم الوضع الصحي لحامل الفيروس، مما يجعل إمكانية إنعاشه وإنقاذه أمرا بالغ الصعوبة، وهذا يعني، أنه لا بد من تسريع عملية الكشف على حاملي الفيروس والمخالطين.

ودعا حمضي، وزارة الصحية إلى توفير المعطيات التفصيلية للحالة الوبائية وللمصابين بالفيروس، بين يدي المهنيين والمهتمين والصحفيين وعموم المواطنين، ويتعلق الأمر هنا بتفاصيل الحالات المتوفاة والمتواجدة في الانعاش، سواء من حيث السن والجنس والأعراض المصاحبة ومدة البقاء في الإنعاش وغيرها من التفاصيل، معتبرا أن الهدف من هذه العملية، هو التفكير والتخطيط في كيفية القيام بما هو أحسن خلال الأيام المقبلة، وتجاوز كل خطأ أو نقص سُجل في المرحلة الماضية.

التعليقات

أضف تعليقك