العمراني: الحكمة في خطاب جلالة الملك بمطابقة المقال لمقتضى الحال

العمراني: الحكمة في خطاب جلالة الملك بمطابقة المقال لمقتضى الحال
الأربعاء, 29. يوليو 2020 - 23:32

أكد سليمان العمراني النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الخطاب الملكي السامي الذي ألقاه جلالته بمناسبة الذكرى الواحدة والعشرين لعيد العرش، مساء اليوم الأربعاء 29 يوليوز إلى الأمة، "متميز كعادة الخطب الملكية جميعها"، مردفا أن هذا الخطاب "تميز بكونه ركَّز على موضوع واحد، وهو موضوع كورونا الذي شغل المغرب والعالم أجمع "، وتابع أن خطاب جلالته تنطبق عليه المقولة المأثورة "الحكمة مطابقة المقال لمقتضى الحال".

 وأضاف العمراني، في تصريح لـpjd.ma، أن "ما يستوقف المرء في الخطاب الملكي ثلاثة أمور مهمة وأساسية، وفي مقدمتها أمر جلالة الملك بإحداث الصندوق الاستراتيجي للاستثمار بغلاف مالي يصل إلى 120 مليار درهم، وهي فكرة مبدعة وخلاقة".

وأبرز نائب الأمين العام لحزب "المصباح"، أنه "إذا كانت الدولة، بتعليمات من جلالة الملك أعطت الأولوية للإنسان خلال مرحلة الجائحة على حساب الاقتصاد، فإن الأفق الاستراتيجي لبلادنا يقتضي ضخ جرعات قوية في الاقتصاد الوطني".

وأما الأمر الثاني، وفق العمراني، هو أن "جلالة الملك وفاء لتوجيهاته السامية سنة 2018، قطع اليوم الشك باليقين، وحرص حفظه الله على تعزيز التوجه الاجتماعي للدولة بتعميم الحماية الاجتماعية بكيفية تدريجية ابتداء من يناير 2021 في أفق 5 سنوات المقبلة".

وأضاف نائب الأمين العام لحزب "المصباح"، أن "تعميم الحماية الاجتماعية ينخرط في منطق تكريس ما قامت به بلادنا من الالتفاتات الاجتماعية الدالة للفئات التي تضررت من الوباء، وهو إصلاح كبير لا تسعف الكلمات في وصفه."

أما الرسالة الثالثة التي تستوقف المتابع لخطاب جلالة الملك، بحسب العمراني، فهي دعوة جلالته كل القوى الديمقراطية إلى الانخراط القوي في الجهود الوطنية، لتجاوز مخلفات المرحلة الوبائية" وهو ما يقتضي تصرف الجميع بإيجابية وبمنطق وطني لأن غير ذلك لا يخدم الوطن، وقد أعطى جميع الفاعلين المثال على ذلك في فترة من الفترات.

 

التعليقات

أضف تعليقك