في ظرف أسبوع..المغرب يجري أكثر من 154 ألف اختبار للكشف عن "كورونا"

في ظرف أسبوع..المغرب يجري أكثر من 154 ألف اختبار للكشف عن "كورونا"
الأربعاء, 12. أغسطس 2020 - 13:52

أفادت وزارة الصحة، أنه تم خلال الأسبوع الماضي فحص 154 ألف و774 عينة، للكشف عن حالات الإصابات بفيروس كورونا بالمغرب، أي بزيادة ناهزت 4.3 في المائة مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، وذلك بفضل مجهودات المختبرات المرجعية وفرق الاستجابة السريعة في الميدان للرفع من وتيرة عدد التحاليل الطبية.

وأوضح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط، في تصريح صحفي حول الحالة الوبائية الأسبوعية، أن المغرب أصبح يحتل المرتبة 33 عالميا في مجال عدد الكشوفات عن "كوفيد-19، والمركز الثاني على  المستوى الإفريقي.

وفي سياق ذي صلة، سجل لمرابط، أن الحدث الأبرز الذي ميز الأسبوع الماضي تمثل في اعتماد بروتوكول العلاج المنزلي للحالات من دون أعراض الإصابة بمرض “كوفيد 19”.

وأضاف، أنه انطلاقا من توصيات اللجنة العملية والتقنية الاستشارية لوزارة الصحة المكلفة بتدبير “كوفيد 19 ” فقد اعتمدت الوزارة بروتوكولا جديدا يتعلق بالأشخاص المصابين بالفيروس الذين لا تظهر عليهم أية أعراض، والذين يتوفرون على بعض الشروط للعلاج في منازلهم.

وأشار المسؤول بوزارة الصحة، إلى أن ” هذه العملية تتم بموافقة المريض، الذي يقوم بتصريح بالشرف باحترام العزل الصحي، وتسهر عليه السلطات الصحية بتنسيق تام مع السلطات المحلية “.

وفي إطار التفاعل مع أسئلة المواطنين المرسلة عبر تطبيق “الواتساب”، لفت إلى أنه يتعين العمل على غسل الأقنعة من القماش، على الخصوص، بعد استعمالها لمدة أربع ساعات، مشيرا إلى أنه بالنسبة للأطفال أقل من سنتين لا ينصح باستعمالهم الكمامات.

وفي إطار رسائل التوعية والتحسيس، توقف لمرابط، عند بعض الإجراءات الوقائية داخل المقاهي والمطاعم، مشددا على ضرورة الحرص الدائم على ارتداء الكمامات وعدم انتزاعها إلا عند الأكل أو الشرب، والحرص على احترام مسافة الأمان، وكذا تجنب الأماكن المغلقة.

وخلص منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة إلى ضرورة التحلي بالجدية والالتزام من خلال احترام قواعد السلامة الصحية والإجراءات  الوقائية العامة.

التعليقات

أضف تعليقك