مؤسسة منتخبي "المصباح" تتفاعل مع الخطاب الملكي وتنخرط في جهود التصدي لـ"كورونا"

مؤسسة منتخبي "المصباح" تتفاعل مع الخطاب الملكي وتنخرط في جهود التصدي لـ"كورونا"
الثلاثاء, 8. سبتمبر 2020 - 16:21

أعلنت مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، عن انخراط منتخبي الحزب بتنسيق مع السلطات المختصة وكافة المتدخلين في كل المبادرات الهادفة للتصدي لوباء "كورونا"، والسهر على خدمة المواطنات والمواطنين.

يأتي ذلك، وفق ما أوضحت المؤسسة في نداء لها، تجاوبا مع الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، يوم 20 غشت 2020، والذي دعا فيه جلالة الملك محمد السادس، مختلف القوى  الحزبية والنقابية والجمعوية إلى الانخراط في دينامية وطنية لخلق حالة من التعبئة الشاملة لتوعية عموم المواطنات والمواطنين وتأطيرهم من أجل مواجهة هذا الوباء ومحاصرة نطاق تفشيه.

كما يأتي إعلان مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، "استحضارا للواجب الوطني الذي يفرض تضافر الجهود بين مختلف هيئات ومؤسسات المجتمع المغربي للتصدي لجائحة كورونا، واعتبار الأمر أولوية من الأولويات الوطنية، وتقديمه على غيره من الاعتبارات الأخرى".

وأكد النداء، على الاحترام التام لمنتخبي حزب "المصباح"، للقرارات والضوابط والإجراءات المتخذة، "قياما بالواجب وحماية للنفس ولصحة المرتفقين والمواطنين،  وتقديم المثال على حسن الالتزام، بحيث يكونوا قدوة لغيرهم في هذا المجال".

ودعت مؤسسة منتخبي "المصباح"، إلى  الإسهام الفعال واليقِظ للقوى الحية في إطلاق برنامج للتوعوية والتعاون مع السلطات المعنية من أجل تكثيف الجهود وتضافرها لمواجهة الجائحة، مشددة على ضرورة "التزام كل المواطنات والمواطنين بالتدابير والإجراءات الاحترازية المقررة من قبل السلطات الوطنية المختصة، والحرص كل الحرص على احترام سبل الوقاية المنصوح بها".

 وطالبت المؤسسة الحزبية ذاتها، منتخبي العدالة والتنمية، ببذل المجهودات اللازمة لتعبئة الموارد المالية، مع تحفيز الموارد البشرية وإعداد الوسائل اللوجستية لاستمرار قيام المجالس المنتخبة بمهامها وخاصة كل ما يتعلق بالجائحة، داعية إلى التسريع برقمنة الخدمات واعتماد مختلف وسائل التواصل مع المواطنين، واستقبالهم في ظروف صحية سليمة ملتزمة بتدابير التباعد الاجتماعي.

 

التعليقات

أضف تعليقك