العدالة والتنمية يطلق حملة وطنية للتوعية بمخاطر "كورونا" والحد من انتشاره

العدالة والتنمية يطلق حملة وطنية للتوعية بمخاطر "كورونا" والحد من انتشاره
السبت, 12. سبتمبر 2020 - 16:05

في مبادرة هي الأولى من نوعها بالمغرب، يعتزم حزب العدالة والتنمية،  تنظيم مهرجان افتراضي يوم غد الأحد 13 شتنبر الجاري، لإطلاق حملة وطنية للتوعية بمخاطر جائحة "كورونا" وتعزيز جهود التعبئة الوطنية للحد من انتشار الوباء بالمملكة، وذلك تحت شعار : " "حمي نفسك وحبابك ..تحمي بلادك".

وأوضح رئيس اللجنة الوطنية للإشراف على الحملة الوطنية، بهاء الدين أكدي، أن هذه الحملة، "تندرج في إطار مساهمة الحزب كهينة سياسية وطنية، في إسناد المجهود الرسمي للدولة، والانخراط الجماعي في الجهود الوطنية لمكافحة انتشار جائحة كورونا، والحد من تداعياتها على بلادنا على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والنفسية والصحيةّ.

وأضاف أكدي في تصريح لـ "pjd.ma"، أن هذه الحملة، التي ستمتد من 13 شتنبر 2020 إلى غاية 11 أكتوبر 2020، مع إمكانية تمديدها حسب الحاجة، سيتم التركيز من خلالها على التوعية بضرورة حماية الوطن ومصلحة الوطن والمواطنين والحث على التعاون، خاصة مع السلطات والمجتمع المدني وتجنب أي استفزاز أو الانجرار لأي مواجهات.

أهداف الحملة

 وحول أهداف هذه الحملة الوطنية للتوعية بمخاطر "كورونا" والحد من انتشاره، أفاد لجنة الإشراف، أنها تتوخى تعبئة كافة هيئات الحزب، مركزيا ومجاليا، وتعزيز الشراكة والتعاون فيما بينها بما يضمن تحقيق أكبر قدر من التواصل والتوعية لاستهداف شريحة واسعة من عموم المواطنين.

وتابع المتحدث ذاته، أنها تروم على المستوى الحزبي تعبئة مناضلي "المصباح" وانخراطهم للمشاركة بفعالية في نجاح الحملة، مع ضرورة الاستمرار في تفعيل مقتضيات المذكرة التوجيهية الصادرة عن الأمانة العامة بتاريخ 25 مارس 2020، بشأن تعامل الهيئات الموازية والمجالية للحزب، مع الظرفية الناشئة عن تفشي فيروس كورونا المستجد بالمغرب.

وعلى المستوى الشعبي، أوضح رئيس لجنة التنظيم والتواصل الداخلي بحزب "المصباح"، أن هذه الحملة الوطنية، تسعى إلى التعريف بخطورة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19" وبالمجهود الوطني المبذول لمكافحة الجائحة، وكذا تصحيح المفاهيم المغلوطة‏ حول الجائحة، فضلا عن توعية المواطنات والمواطنين بضرورة الانخراط بكل وطنية ومسؤولية في المجهودات المبذولة للحد انتشار الجائحة.

الفئة المستهدفة

وبخصوص الفئة المستهدفة، أكد بهاء الدين أكدي، أن هذه الحملة الوطنية، تستهدف كافة المواطنات والمواطنين بجميع تراب المملكة، مع التركيز على الأقاليم والمدن أو الأحياء التي قد تعرف مؤشرات انتشار مقلقة، مشيرا أنه إلى جانب المهرجان الافتتاحي الافتراضي لإطلاق الحملة من المقر المركزي للحزب، ستشهد الحملة إطلاق وصلات صوتية تدعو إلى ضرورة التشبث بالقواعد الأساسية للوقاية من الفيروس.

علاوة على ذلك، يردف أكدي، أنه سيتم بث كبسولات إعلامية على شكل سلسلة شخصيات افتراضية، فضلا عن إعداد شريط فيديو للحملة يتم بثه على الصفحات الخاصة والقنوات الرقمية لهيئات الحزب، وكذا وضع ميثاق شرف حول الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وستعرف فعاليات الحملة، تنظيم ندوات وحوارات ولقاءات دراسية، إلى جانب إطلاق حملات رقمية وميدانية عامة وفئوية تنظم مركزيا ومجاليا بحسب الوضعية الوبائية في منطقة معنية، بالإضافة إلى إجراء حوارات والاستماع لشهادات حية وأسئلة وأجوبة حول الجائحة. ‏

هذا، ويعهد للجنة وطنية، تحت إشراف كل من اللجنة المركزية للتنظيم والتواصل الداخلي واللجنة المركزية للتأطير الخارجي وعضوية لجنة العلاقات العامة ولجنة الإعلام والتواصل والهيئات الموازية، بمتابعة وتنسيق أنشطة الحملة والتنسيق بين هيئات الحزب، المركزية والمجالية الموازية، بالإضافة إلى تتبع وتشجيع الإبداعات المتميزة على المستوى المجالي وتبني الناجح منها وتعميمه على المستوى الوطني.

التعليقات

أضف تعليقك