الفضاء المغربي للمهنيين يدعو الأبناك إلى الانخراط الكلي في تحريك الاقتصاد الوطني

الفضاء المغربي للمهنيين يدعو الأبناك إلى الانخراط الكلي في تحريك الاقتصاد الوطني
الأحد, 20. سبتمبر 2020 - 21:11

دعا مصطفى بنعبد الغفور، النائب الأول لرئيس الفضاء المغربي للمهنيين، الأبناك المغربية إلى الانخراط الكلي في تحريك الاقتصاد الوطني، وخوص نوع من المغامرة من أجل هذه الغاية، مشددا على أن الأبناك لا يمكنها أن تتعامل في ظل الأزمة الحالية التي يعشيها بلدنا بسبب فيروس "كورونا" وكأن شيئا لم يقع.

وقال بنعبد الغفور في مداخلة له بندوة "أي مساهمة للمهنيين في مواجهة وباء كوفيد 19"، نظمها الفضاء المغربي للمهنيين "عن بعد"، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، مساء الأحد 20 شتنبر 2020، إننا ما نزال ننتظر مبادرات تنشيط الاقتصاد الوطني وتحريكه ودعم المقاولات خصوصا المتوسطة والصغيرة من طرف الأبناك.

وذكر المتحدث ذاته أن تخفيف تداعيات فيروس "كورونا" على المهنيين وعلى الاقتصاد الوطني، يستوجب القيام بحوار مباشرة مع القطاعات الحكومية والسلطات المحلية، والاشتغال على كل ما يرتبط بالجانب التحسيسي والتوعوي، موجها في هذا السياق التحية لكل المهنيين على انخراطهم الميداني في الحد من أثر تداعيات كورونا السلبية، قائلا "إنه رغم الجائحة أسواقنا تعرف استقرارا سواء فيما يتعلق بالتمويل أو بتوفير الحاجيات، وهذا الأمر يعطينا شحنة معنوية".

وتوقف بنعبد الغفور عند ضرورة انخراط المهنيين في الاقتصاد الرقمي والتجارة الالكترونية، مبرزا أن الذين انخرطوا فيها لم يتأثروا بجائحة فيروس "كورونا"، بل استمر عطاؤهم ورواج أعمالهم.

وخلص إلى أن المغاربة ليس لهم أي خيار لمواجهة فيروس "كورونا" سوى الانخراط في كل مبادرات التوعية والتحسيس، والالتزام الجماعي بكل الإجراءات والتدابير الوقائية التي أقرتها السلطات العمومية لمجابهة الجائحة ومحاصرتها.

التعليقات

أضف تعليقك