مجلس جطو يوصي بمواصلة جهود توسيع الوعاء الضريبي وتطوير المداخيل غير الضريبية

مجلس جطو يوصي بمواصلة جهود توسيع الوعاء الضريبي وتطوير المداخيل غير الضريبية
الأربعاء, 30. سبتمبر 2020 - 16:02

 أوصى المجلس الأعلى للحسابات، وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، بتوخي الحذر بشأن الزيادة المستمرة في دين الخزينة، مع الاستمرار في العمل للحفاظ على ظروف تمويل الخزينة عند مستويات مواتية.

وبخصوص المداخيل، أوصى المجلس ذاته، في تقريره حول تنفيذ ميزانية الدولة لعام 2019، الذي نُشر مساء أمس الثلاثاء29 شتنبر2020، بمواصلة الجهود المبذولة لتوسيع الوعاء الضريبي ودراسة سبل تطوير المداخيل غير الضريبية، ولا سيما تحويلات المؤسسات والمقاولات العمومية واتاوات استغلال الملك العمومية.

وحث التقرير ذاته، على ضرورة تقديم جميع نفقات الموظفين بما في ذلك المساهمات الاجتماعية والنفقات التي تتحملها بعض الحسابات الخصوصية للخزينة، من أجل ضمان إعداد تقارير شاملة عن هذا النوع من النفقات.

كما حث على مواصلة التقليص التدريجي لفصل التكاليف للاستثمار ليقتصر فقط على النفقات التي لا يمكن تحميلها على ميزانيات الوزارات، بالإضافة إلى تحسين مستوى تنفيذ نفقات الاستثمار لإتاحة التحكم في الاعتمادات المرحلة دون سقف 30 في المائة.

 ودعا بهذا الخصوص، إلى توفير معلومات عن مستوى تنفيذ البرامج والمشاريع والعمليات التي استفادت من التحويلات من الميزانية العامة لفائدة المؤسسات والمقاولات العمومية والحسابات الخصوصية للخزينة.

وفي ما يخص الحسابات الخصوصية  للخزينة، أوصى المجلس ذاته، بإجراء دراسة حول تخصيص المداخيل للحسابات الخصوصية للخزينة بهدف مراجعة حصص الضرائب المخصصة لها من أجل ضمان تخصيص الموارد اللازمة فقط لتغطية نفقاتها.

إلى ذلك أوصى المجلس الأعلى للحسابات بضرورة تحسين توقعات مداخيل مرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة والمدرجة في قوانين المالية السنوية، واتخاذ التدابير الكفيلة بتحسين المداخيل الذاتية لمرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة من أجل تعزيز الاستقلال المالي لهذه المرافق وتقليل تحويلات التوزان، بالإضافة إلى تحسين معدل تنفيذ نفقات الاستثمار.

التعليقات

أضف تعليقك