العيون الساقية الحمراء.. الضعيف واسكيحيل يبحثان سبل تجويد العرض الصحي بالجهة

العيون الساقية الحمراء.. الضعيف واسكيحيل يبحثان سبل تجويد العرض الصحي بالجهة
الثلاثاء, 6. أكتوبر 2020 - 13:21
عبد النبي اعنيكر

عقد برلمانيا حزب العدالة والتنمية بجهة العيون الساقية الحمراء، ابراهيم الضعيف وحياة اسكيحيل، لقاء حضوريا أمس الاثنين مع المدير الجهوي للصحة، وذلك بمراعاة تامة للإجراءات الصحية اللازمة، حيث قدم المدير الجهوي للصحة بالعيون الساقية الحمراء عرضا مفصلا حول وضعية القطاع الصحي بالجهة، تلاه نقاش تطرق لأهم التحديات والإكراهات التي تواجه القطاع الصحي في ظل جائحة "كورونا".

وفي هذا الصدد، قال الضعيف، في حديث لـ  Pjd.ma، "اتضح خلال اللقاء أن الإمكانات المادية لا تطرح مشكلا كبيرا بقدر ما تطرحه الإمكانات البشرية، والتي تعتبر مشكلا مزمنا للصحة بكل أقاليم الجهة، حيث اقترح المدير أن أسلوب التعاقد مع دكاترة الطب العام لو انتهجته وزارة الصحة سيمكن من حل هذه المعضلة".

وأشار الضعيف، إلى أن "هناك مركزا جاهزا لتصفية الكلي في بوجدور، غير أنه ينتظر الطبيب المختص لبدء خدماته، في حين يحتاج مركز تصفية الكلي بالسمارة لمزيد من الموارد البشرية المختصة، أما المستشفى الإقليمي لطرفاية فقد يعرف بعض التأخير للسبب نفسه، وهو غياب الموارد البشرية".

وتابع أن المدير الجهوي، أكد خلال اللقاء ذاته، أن جهاز السكانير يعمل بالسمارة وبوجدور والعيون، وفي العيون جهاز "التصوير بالتردد المغناطيسي" والذي سيبدأ العمل في القريب العاجل بعد إيجاد حل للمشكلين البشري والتقني، أما مشكل التوسعة الذي كان يعاني منه المستشفى الجهوي بن المهدي بالعيون وتأخر كثيرا، فقد تم حله وستبدأ أشغال التوسعة وستنتهي خلال عام أو عام ونصف.

وأضاف النائب البرلماني، أنه بالنسبة لقسم الإنعاش بمستشفى بن المهدي فهو يعاني من نقص كبير في عدد الغرف والأسرة، علاوة أنه يحتاج هذه السنة لميزانية مضاعفة للتغلب على العجز الكبير الذي تسببت فيه جائحة كورونا، وبالمناسبة، يردف المستشار بجماعة العيون، فقد برمجت جماعة العيون في جدول أعمالها نقطة خاصة بعقد شراكة لتحسين الخدمات الصحية بمستشفى بن المهدي، حيث ستخصص له كل من الجهة والجماعة مبلغ 1.500.000 درهم للتعاقد مع 7 أطباء عامين و25 ممرضا.

وبالنسبة لقسم الأمراض العقلية بالعيون، قال الضعيف، إن "المدير طمأننا أنه لم يعد يعاني من أي مشكل لا مادي ولا بشري"، مردفا أنه "ستحل بمستشفى السرطان بالعيون قريبا، لجنة من مؤسسة للاسلمى لحضور افتتاحه، في حين أن أشغال بناء المستشفى الجامعي بالعيون تسير بشكل عادي على أن يكتمل البناء نهاية 2021، كما أن أشغال بناء كلية الطب تسير أيضا بشكل عادي".

التعليقات

أضف تعليقك