أمانة "المصباح" تثمن مضامين الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية

أمانة "المصباح" تثمن مضامين الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية
الأربعاء, 14. أكتوبر 2020 - 12:45

عبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عن تثمينها لمضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الحالية، وخاصة تأكيد جلالته على ضرورة اعتماد خطة للإنعاش الاقتصادي والحاجة لتعبئة وطنية وعقد اجتماعي جديد وتضافر جهود الجميع، لرفع التحديات المطروحة الناتجة عن جائحة "كوفيد 19".

جاء ذلك، في بلاغ أصدرته الأمانة العامة، عقب اجتماعها الأسبوعي الاثنين الماضي، برئاسة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، الذي توقف في افتتاح هذا اللقاء، عند مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية، وخاصة دعوة جلالته للتعبئة الوطنية الشاملة والتضامن الوطني في مواجهة التداعيات الاقتصادية للجائحة.

وبناء على ذلك، أكدت الأمانة العامة، انخراط حزب العدالة والتنمية، في إطار هذه التعبئة الوطنية، داعية مناضلات ومناضليه إلى تركيز عملهم النضالي والتواصلي على إنجاحها لمواجهة الجائحة ومعالجة تداعياتها.

في سياق متصل،أفاد المصدر ذاته، أن الأمانة العامة، تثمن جهود مختلف هيئات الحزب المركزية والموازية والمجالية لإنجاح الحملة الوطنية للتوعية بمخاطر جائحة "كورونا" وتعزيز جهود التعبئة الوطنية للحد من انتشار الوباء ببلادنا، داعية إلى استمرار إبداع برامج التوعية والتواصل دعما للتعبئة الوطنية الشاملة في إطار الوحدة الوطنية والتضامن الاجتماعي.

من جهة أخرى، نوهت أمانة "المصباح" بدعوة جلالة الملك البرلمانيين لاستكمال مهامهم في أحسن الظروف واستحضار حصيلة عملهم التي سيقدمونها لناخبيهم، في إشارة واضحة إلى ربط المسؤولية بالمحاسبة.

 وفي هذا الإطار، دعت الأمانة العامة إلى التسريع بإخراح عدد من النصوص التشريعية المهيكلة وخاصة مشروع القانون التنظيمي للإضراب ومشروع مدونة التعاضد ومشروع القانون الجنائي وغيرها من المشاريع التي عمرت طويلا في البرلمان.

التعليقات

أضف تعليقك