"كورونا".. الإصابات تتجاوز 38 مليونا ونصف المليون وتحذيرات من تداعيات الوباء على الأطفال

"كورونا".. الإصابات تتجاوز 38 مليونا ونصف المليون وتحذيرات من تداعيات الوباء على الأطفال
الأربعاء, 14. أكتوبر 2020 - 20:40

تجاوزت أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" حاجز 38 مليونا ونصف المليون مصاب عالميا، وبينما شددت عدد من الدول الأوروبية من إجراءاتها، قالت منظمة الصحة العالمية إن 10 آلاف طفل قد يموتون شهريا بسبب سوء التغذية نتيجة تداعيات الوباء.

وبحسب موقع "ورلد ميتر" المتخصص برصد كل الأرقام والإحصاءات المتعلقة بفيروس كورونا في دول العالم، فقد بلغ عدد المصابين 38 مليونا و527 ألفا و441 مصابا.

وتشير الأرقام إلى أن أعداد المتوفين بلغت مليونا و92 ألفا و955 حالة، بينما بلغت أعداد المتعافين من الفيروس 28 مليونا و948 ألفا و309 حالات.

وتتصدر الولايات المتحدة أعداد المصابين بـ 8 ملايين و100 ألف و553 مصابا، بينما بلغت الوفيات 221 ألفا و38 وفاة.

وفي الهند -الدولة الثانية من حيث عدد الإصابات في العالم- بلغت أعداد الإصابة 7 ملايين و274 ألفا و966 مصابا.

وفي المرتبة الثالثة عالميا، جاءت البرازيل مسجلة 5 ملايين و114 ألفا و823 إصابة، في حين تجاوزت أرقام الوفيات 151 ألفا، لتكون بذلك في المرتبة الثانية عالميا.

تداعيات وتحذيرات..

وفي سياق متصل بتداعيات الوباء، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن 10 آلاف طفل آخرين قد يموتون كل شهر هذا العام بسبب سوء التغذية الناجم عن تداعيات جائحة "كوفيد-19".

وذكر غيبريسوس متحدثا في مؤتمر لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، أنه يتوقع زيادة بنسبة 14 بالمائة هذا العام في عدد الأطفال المصابين بسوء التغذية جراء الجائحة.

ويعني هذا أن 6.7 ملايين طفل آخرين سيعانون من سوء التغذية معظمهم في أفريقيا جنوبي الصحراء وفي جنوب آسيا.

وقال غيبريسوس، وفق الجزيرة نت، "لقد تسببت الجائحة في اختلالات خطيرة في الخدمات الأساسية والتحصين وخدمات الأمومة وتغذية الأطفال وتنظيم الأسرة وغير ذلك".

وأضاف "لا يمكن أن نقبل بعالم يستطيع فيه الأغنياء أن يحصلوا على طعام صحي، بينما لا يكترث أحد بالفقراء".

التعليقات

أضف تعليقك