آسا الزاك.. شكراي: كل الهيئات الموازية للعدالة والتنمية انخرطت في حملة "كورونا" | الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية

كلميم واد نون

آسا الزاك.. شكراي: كل الهيئات الموازية للعدالة والتنمية انخرطت في حملة "كورونا"

آسا الزاك.. شكراي: كل الهيئات الموازية للعدالة والتنمية انخرطت في حملة "كورونا"
الأربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 15:24
عبد النبي اعنيكر

قال مبيارك شكراي، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بآسا الزاك، إن كافة الهيئات المجالية والموازية لحزب العدالة والتنمية بالإقليم انخرطت بكل وعي ومسؤولية على غرار باقي هيئات الحزب المركزية والمجالية في تنزيل فعاليات الحملة الوطنية التحسيسية لمواجهة تفشي وانتشار فيروس كورونا التي أطلقها الحرب مؤخرا.

وأضاف شكراي في تصريح لـ pjd.ma أن حملة "حمي نفسك وحبابك ..تحمي بلادك" جاءت في وقتها على صعيد إقليم آسا الزاك لما يشهده الإقليم من انتشار للفيروس وما خلفه من إصابات ووفيات به، رغم الجهود المبذولة من قبل المصالح الصحية والسلطات العمومية في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأوضح القيادي الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بآسا الزاك، أهداف حملة "حمي نفسك وحبابك ..تحمي بلادك" التي أطلقها حزب العدالة والتنمية وطنيا والتي تروم نشر التوعية بمخاطر جائحة "كورونا"، وتعزيز جهود التعبئة الوطنية للحد من انتشار الوباء، فضلا عن كونها مساهمة للحزب كهينة سياسية وطنية، في إسناد المجهود الرسمي للدولة، والانخراط الجماعي في الجهود الوطنية لمكافحة انتشار جائحة كورونا، والحد من تداعياتها على بلادنا على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والنفسية والصحيةّ.

وكشف المتحدث ذاته، مختلف المبادرات التي أقدمت عليها الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بآسا الزاك، كتوزيع مواد التعقيم والتطهير والكمامات على عدد من المؤسسات التعليمية بمدينتي آسا والزاك، وكذا بث مجموعة من الكبسولات والوصلات الرقمية منذ انطلاق هذه الحملة على الصفحة الرسمية لـ"مصباح" آسا الزاك وفي مختلف فضاءات مواقع التواصل الاجتماعي، فضلا عن عزمها تنظيم فعاليات أخرى، سيتم الإعلان عنها في القريب من الأيام.

ودعا المسؤول الحزبي، الأحزاب السياسية ومنظمات شبابية وإعلامية وفعاليات المجتمع المدني إلى الانخراط الواعي، والقيام بوظائفها الدستورية في توعية المواطنين بشكل مسؤول في مواجهة انتشار فيروس كورونا، مبينا أن حماية الفرد والمجتمع حماية مشتركة تتجاوز الحسابات السياسية الضيقة ومصلحة الوطن فوق كل اعتبار.

 

التعليقات

أضف تعليقك