"كورونا".."مصباح" وجان يدعو الساكنة إلى عدم التراخي ومواصلة التقيد بالإجراءات الاحترازية

"كورونا".."مصباح" وجان يدعو الساكنة إلى عدم التراخي ومواصلة التقيد بالإجراءات الاحترازية
الأربعاء, 11. نوفمبر 2020 - 18:25

 دعت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بوجان، ساكنة الجماعة إلى عدم التراخي واستمرارها في التقيد بكل قواعد البروتوكول الصحي المعتمد لمواجهة وباء "كورونا" بروح المسؤولية والمواطنة والتسلح بالإرادة والاقتناع الجماعي للنجاح في هذه المعركة.

ونوهت محلية بوجان، في بيان لها أصدرته عقب اجتماعها العادي المنعقد يوم الخميس 5 نونبر الجاري، بجهود المجلس الجماعي لوجان والسلطات المحلية بمختلف رتبها وكل رجال ونساء التعليم والأطر الصحية وكل هيئات المجتمع المدني والمحسنين سواء داخل المغرب أو خارجه على حملاتهم التوعوية،وانخراطهم بمختلف الأشكال التضامنية مع المتضررين من أبناء وبنات وجان للتخفيف عليهم من آثار وباء كوفيد 19، مؤكدة على مزيد من العطاء والتعبئة والتضامن الإنساني في ظل ظروف الطوارئ الصحية.

ومن جهة أخرى، أعربت الكتابة المحلية عن اعتزازها بمستوى تدبير الشأن العام المحلي بجماعة وجان، وحصيلة عمل منتخبي الحزب خلال خمس سنوات فقط، ونجاحهم المقدر في تحسين خدمات القرب وإطلاق العديد من المبادرات النوعية، داعية كافة مستشاري الحزب بالمجلس إلى المزيد من العطاء والمثابرة استجابة لمتطلبات الساكنة التي وضعت ثقتها في حزب العدالة والتنمية.

هذا ودعا المصدر ذاته، الفرقاء السياسيين وغيرهم من الفاعلين بالمنطقة إلى الرزانة والتعقل وعدم الانجرار إلى معارك مصطنعة ودعايات وهمية تؤثر سلبا على المشهد السياسي المحلي، وإلى ترك استعمال الأساليب البئيسة البائدة للتأثير على الرأي العام المحلي الواعي.

وأكدت على الجاهزية النضالية والتعبئة المستمرة لكافة أعضاء الحزب بوجان، وانخراطهم الواعي في كل المبادرات السياسية والتنظيمية إسهاما في تخليق الحياة السياسية وتقديم النموذج المتميز في ممارسة النضال السياسي.

 وفي موضوع آخر، سجلت الكتابة المحلية انعدام الاستجابة لنداءات الساكنة المتضررة من الانتشار السريع والمقلق للحشرة القرمزية من أجل القضاء عليها وتطويقها والحد من الخسائر الناتجة عنها، إذ أتت على كل أشجار الصبار بكل قرى المنطقة رغم كل النداءات الموجهة للمسؤولين، وإذ تعبر الكتابة المحلية للحزب عن تضامنها مع كافة السكان المتضررين فإنها تندد بغياب تدخل سريع وفعال لإنقاذ حقول الصبار وهجمات الحشرة الليلي على الساكنة.

 ومن جانب آخر، حذرت من تنامي أعداد الخنزير البري بالمنطقة، داعية المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لتنفيذ خطة عمل من أجل ضبط أعداده وتجنب إفساد ممتلكات الساكنة. 

كما دعت لجنة اليقظة الإقليمية لمراقبة وتتبع الرعاة الرحل للتدخل العاجل لحماية أغراس الساكنة من تغول هؤلاء الرعاة وتحذيرهم بضرورة مغادرة الحقول، والحد من استهداف مزارع ساكنة الجماعة والحفاظ على حرمتها.

هذا، واستنكرت عدم تلبية مصالح المديرية الإقليمية للفلاحة وتجاهلها لدعوات حضور دورات المجلس الجماعي كمؤسسة دستورية، وهو ما يقلل من احترامها للمجلس المنتخب، مشيدين في نفس الوقت بحجم الانخراط الإيجابي لهذا القطاع في التنمية المستدامة بتراب الجماعة رغم انعدام التنسيق.

وفي سياق آخر، دعا المصدر ذاته، الوكالة المزدوجة للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء قطاع الماء للإسراع بإخراج مشروع تزويد جميع دواوير الجماعة بالماء الشروب خصوصا مع توفر الدراسة التقنية، كما طالب بتدخل المصالح المعنية لتزويد مجموعة من أسر بعض الدواوير المتضررة عاجلا عن طريق ملء "نطفياتهم" بصهاريج الماء للحد من معاناتهم اليومية من آثار الجفاف.

وفي موضوع النقل، طالبت الكتابة المحلية لـ"مصباح" وجان، شركة حافلات النقل العمومي بتخصيص خطوط أخرى للجماعة بدل تقليصها إلى خط واحد في ظل ظروف الطوارئ الصحية مما أثر على التنقلات اليومية للموظفين خصوصا وعلى الساكنة عموما.

التعليقات

أضف تعليقك