"مصباح" إسبانيا وجمعية مغرب التنمية يستنكران اعتداء "البوليساريو" على القنصلية المغربية بفالينسيا

"مصباح" إسبانيا وجمعية مغرب التنمية يستنكران اعتداء "البوليساريو" على القنصلية المغربية بفالينسيا
الخميس, 19. نوفمبر 2020 - 13:53

عبر مكتب فرع حزب العدالة والتنمية بإسبانيا، وجمعية مغرب التنمية فرع إسبانيا، عن استنكارهما ورفضهما القاطع للحادث الذي ارتكبته شرذمة البولزاريو ضد رمز من رموز السيادة الوطنية المغربية في إسبانيا، وهو العلم المغربي، "بإنزاله من فوق بناية قنصلية المملكة المغربية بفالنسيا وتمريغه على الأرض، مما يعتبر انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا بشأن حرمة البعثات الدبلوماسية وإساءة بليغة لدولة صديقة وجارة، وهي المملكة المغربية التي تجمعها أواصر تاريخية متينة مع إسبانيا".

وأكد مكتب فرع حزب العدالة والتنمية بإسبانيا، وجمعية مغرب التنمية فرع إسبانيا، في بيان مشترك لهما حول "واقعة الاعتداء على القنصلية المغربية بفالينسيا" توصلpjd.ma بنسخة منه، أن هذا الحدث الإجرامي لا علاقة له بحرية الرأي أو التعبير أو التظاهر، الذي هو منظم بشكل دقيق في القانون الإسباني، ويعكس واقع الارتزاق لهذه المجموعة.

وشدد البيان، على التضامن الكامل مع قنصل المملكة المغربية بفالينسيا، وحيا شجاعته في وجه المرتزقة لاستعادة النظام وإرجاع العلم الوطني إلى مكانه، ليرفرف من جديد، كما هو الآن يرفرف في الكركرات وجميع ربوع الوطن الحبيب، موضحا "بصوت عال بأن الصحراء مغربية وستظل مغربية إلى الأبد".

ونبه البيان، في هذا الصدد، المجتمع الإسباني إلى استغلال هذه الشرذمة للمجتمع المدني الإسباني للمتاجرة بملف الصحراء المغربية، حيث ينتهكون حياة آلاف اللاجئين الصحراويين المغاربة المحتجزين لأكثر من أربعين سنة في تندوف، دون أن يكون لهم حق في التعبير.

وثمن البيان، المجهودات التي قامت بها السلطات السياسية والعسكرية المغربية باحترافية عالية، ودون السقوط في حلقات استفزاز شرذمة البوليزاريو في تحرير معبر الكركرات من قطاع الطرق حتى يعود كشريان الحياة جنوب المغرب تجاه الشقيقة موريتانيا وباقي الدول الافريقية.

وجدد المصدر ذاته، التأكيد على أن الجالية المغربية تقف وقفة رجل واحد للذود عن الوحدة الوطنية، مضيفا أن الحل الوحيد والأوحد هو الحكم الذاتي تحت سيادة المملكة المغربية، "لواقعيته ومصداقيته وجديته كما أكدت على ذلك كل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

 

التعليقات

أضف تعليقك