المغرب-ألمانيا.. توقيع العقد التنفيذي لتقليص انبعاثات الغازات في قطاع النقل

المغرب-ألمانيا.. توقيع العقد التنفيذي لتقليص انبعاثات الغازات في قطاع النقل
السبت, 21. نوفمبر 2020 - 9:51

وقّعت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والوكالة الألمانية للتعاون الدولي بالمغرب ،أمس الجمعة في الرباط ، على العقد التنفيذي لمشروع التعاون “تراكس المغرب” الرامي إلى تقليص انبعاثات الغازات الدفيئة في قطاع النقل.

و يعزز مشروع تراكس “الاستراتيجيات المناخية في قطاع النقل داخل البلدان التي تشهد انتشارا للمركبات ذات المحركات السريعة”، حيث وقع عقده التنفيذي الكاتب العام للوزارة خالد الشرقاوي والمدير المقيم للوكالة بالمغرب لورانز بيتيرسون.

ويدعم المشروع تقييم وتقليص انبعاثات الغازات الدفيئة في قطاع النقل في ثلاثة بلدان وهي المغرب وفيتنام وكينيا. وهو ممول في إطار المبادرة الدولية للمناخ من طرف الوزارة الفيدرالية الألمانية للبيئة وحماية الطبيعة والسلامة النووية، ويروم دعم أصحاب القرار السياسي في البلدان الثلاثة الشريكة، إضافة إلى تنفيذ مخططاتهم المرتبطة بالتغيرات المناخية في قطاع النقل.

ويتمحور هذا المشروع، الذي يمتد إلى متم 2021 بكلفة مالية قدرها 600 ألف أورو، على أربعة محاور كبرى للتدخل تتمثل في تعزيز مساهمة قطاع النقل في المساهمة الوطنية المحددة، وتطوير قاعدة بيانات ونظام جرد لانبعاثات الغازات الدفيئة بالنسبة لقطاع النقل الطرقي، والرفع من الإجراءات لصالح البيئة في وسائل النقل، إلى جانب تطوير مجتمع للتنقل المستدام مرئي وديناميكي متصل بالنقاشات الدولية.

كما يقدم هذا المشروع أنشطة للتكوين وتطوير أنظمة جمع وتقييم وتتبع المعطيات بالوزارة، حيت تعتبر أنظمة المعطيات هاته وتعزيز الكفاءات في هذا المجال بالمؤسسات، ركائز أساسية لتقييم تأثير مختلف السياسات وتطوير الإجراءات الملائمة، إضافة إلى الرفع من طموح الدورة القادمة للمساهمة الوطنية المحددة.

 

التعليقات

أضف تعليقك