إبراهيمي: 3 بالمائة من ذوي الأمراض المزمنة يستهلكون 50 بالمائة من ميزانية صناديق التأمين الصحي

إبراهيمي: 3 بالمائة من ذوي الأمراض المزمنة يستهلكون 50 بالمائة من ميزانية صناديق التأمين الصحي
الجمعة, 27. نوفمبر 2020 - 11:02

أكد مصطفى إبراهيمي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن نسبة المؤمَّنين في صناديق التأمين الصحي من ذوي الأمراض المزمنة لا تتجاوز 3 في المائة، غير أنهم يستهلكون 50 في المائة من ميزانياتها، مضيفا أن من بين الأسباب التي تساهم في زيادة نسبة الأمراض المزمنة استهلاك الخمور والمشروبات الكحولية والسجائر بمختلف أنواعها.

وأضاف إبراهيمي، في مداخلة له عبر التناظر المرئي، في لقاء نظمه الفضاء المغربي للمهنيين بجهة الرباط سلا القنيطرة، مساء يوم الخميس 26 نونبر الجاري، أنه يجب الاستمرار في رفع أسعار المشروبات الكحولية والسجائر والخمور بمختلف أنواعها، لردع شريحة من المواطنين عن استهلاكها، وبالتالي المساهمة في تقليل الضغط على المنظومة الصحية التي لم تعد الموارد المالية تكفي لتغطية مصاريف العلاج بالنظر للارتفاع المهول في عدد المصابين بمرض مزمن واستنزافهم موارد الصناديق المالية.

وأوضح النائب البرلماني، أن على المغرب الاقتداء بالدول المتحضرة، التي تخاف على صحة شعوبها، وتعمل باستمرار على حمايتهم من الأمراض والأوبئة، من خلال فرض رسوم على المواد الكحولية التي تتسبب في ظهور الكثير من الأمراض الخطيرة، وتستنزف موارد الدولة المالية بشكل فظيع.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن ضريبة التماسك الاجتماعي والتغطية الاجتماعية التي تم فرضها على بعض المواد المستوردة، تهدف إلى دعم صناديق الحماية الاجتماعية التي كانت في السابق لا تمتلك موارد قارة، مضيفا أنها ستستخلص من خلال إدخال مواد جديدة في قائمة المواد الموجبة لتأدية الضريبة، كإطار السيارات (البنو) الذي لم يكن يدخل من ضمن قائمة المواد التي تفرض عليها الضريبة من قبل، إضافة إلى الواجب التكميلي بالنسبة للمهن الحرة والمستقلين، والتي ستدخل ضمن المساهمة الموحدة، هذا إضافة للمساهمة التضامنية التي تم فرضها على إثر انتشار الوباء والتي جاءت خلال سنة واحدة وهي سنة 2021.

من جانب آخر وفي إطار المساهمة في تشجيع تشغيل الشباب، قال إبراهيمي، إنه تم إعفاء المقاولات والشركات التي تقوم بتشغيل الشباب أقل من 35 سنة، لمدة 3 سنوات من الضريبة على الدخل والتحملات الاجتماعية الأخرى، على أساس توقيع عقد عمل غير محدود.

التعليقات

أضف تعليقك