"مصباح" جرسيف يستنكر التضييق على أنشطته وينبه لتعثر مشاريع تنموية بالإقليم | الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية

الشرق

"مصباح" جرسيف يستنكر التضييق على أنشطته وينبه لتعثر مشاريع تنموية بالإقليم

"مصباح" جرسيف يستنكر التضييق على أنشطته وينبه لتعثر مشاريع تنموية بالإقليم
الجمعة, نوفمبر 27, 2020 - 20:59

عبّر المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بجرسيف، عن استنكاره للتضييق الذي يطال أنشطة الحزب، مؤكدا أن ذلك" يعبر بوضوح عن ازدواجية في المعايير، خدمة لأجندات مجهولة، في تناقض صارخ مع توجيهات عاهل البلاد والمقتضيات الدستورية".

جاء ذلك، في البيان الختامي الصادر عن المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بجرسيف، عقب انعقاد دورته العادية يوم الخميس 26 نونبر 2020، عبر تقنية التناظر عن بعد، وذلك تحت شعار: "نضال مستمر لمواصلة الاصلاح ومحاربة الفساد".

وذكر البيان، أن الكاتب الإقليمي لحزب "المصباح" بجرسيف، خاليد شوروق، توقف في كلمته خلال هذا الاجتماع، عند مسلسل العرقلة التي تواجه بها أنشطة الحزب من لدن السلطات الاقليمية (منع حملة للتبرع بالدم يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020، منع الحملة التحسيسية بالمسؤولية الجماعية للوقاية من وباء كورونا التي نظمت يوم الأحد 15 نونبر 2020،،...الخ).

وشدد المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بجرسيف، على أن" هذه الممارسات لن تزيده إلا إصرارا على المضي قدما نحو مسار التنمية والإصلاح الذي ينهجه حزب العدالة والتنمية".

في المقابل، طالب المجلس الإقليمي، السلطات المركزية، بالتدخل من أجل معالجة تأخر انطلاق أو تعثر مجموعة من المشاريع التنموية بجماعات الإقليم (الطريق الرابطة بين جرسيف-بركين، المطرح الاقليمي للنفايات، قنطرة بربحية على واد ملوية، القنطرة الرابطة بين القطبين الحضريين على واد مللو، الحائط الوقائي من الفيضانات بتجزئة ملوية، الحي الصناعي بجرسيف، مشروع إعادة إيواء قاطني دور الصفيح بكل من دوار الغياطة ودوار الليل...).

وسجل المصدر ذاته، غياب العدالة المجالية في الاستفادة من آليات مجلس الجهة بالتساوي بين جماعات الإقليم، منبها لاستمرار معاناة مجموعة من الدواوير بالإقليم، من العطش وغياب الماء الصالح للشرب، ومن تلوث الفرشة المائية أو نضوبها، وهو ما يهدد بموجات نزوح جماعي.

كما طالب البيان، الهيئات المختصة بحل مشاكل الكهرباء (التوسعة، الانقطاعات المتكررة، ضعف شدة التوتر...الخ) ودراسة المعاناة التي تعرفها ساكنة الاقليم جراء غلاء الفواتير الخاصة باستهلاك كل من الماء والكهرباء وضعف صبيب الأنترنيت، داعيا في السياق ذاته، إلى التسريع بإخراج برنامج التنمية المندمج لإقليم جرسيف إلى حيز الوجود.

من جانب آخر، أشاد المجلس الإقليمي لـ"مصباح" جرسيف، بالحصيلة الإيجابية والمشرفة للعمل الحكومي، بقيادة سعد الدين العثماني الأمين العام للحزب، مؤكدا دعمه لمسار الإصلاح الذي تنهجه الحكومة في تسييرها لشؤون البلاد رغم الإكراهات والصعوبات التي تواجه عملها.

وعبّر المجلس الإقليمي، عن اعتزازه بالعمل النوعي، الذي يقوم به منتخبو الحزب في مختلف مواقع المسؤولية، تسييرا أو معارضة، وما قدموه من نماذج مشرفة في التضحية ونكران الذات، وخدمة الصالح العام، إضافة للمشاريع التي رأت النور في إقليم جرسيف بفضل الترافع الدائم للحزب و برلمانييه ومنتخبيه من رؤساء ومستشارين.

إلى ذلك، دعا المصدر ذاته، ساكنة الإقليم إلى اتخاذ كافة الوسائل والتدابير الاحترازية اللازمة، للتغلب على الجائحة، مطالبا أعضاء الحزب، بالاستمرار في الانخراط في التعبئة الوطنية والجماعية لمواجهة هذا الوباء.

التعليقات

أضف تعليقك