وكالة الأنباء الإسبانية تبرز الأبعاد السياسية لزيارة وفد أمريكي رفيع لمدينتي العيون والداخلة

وكالة الأنباء الإسبانية تبرز الأبعاد السياسية لزيارة وفد أمريكي رفيع لمدينتي العيون والداخلة
الاثنين, 11. يناير 2021 - 15:16

أكدت وكالة الأنباء الإسبانية (إفي) أن الزيارة التي قام بها وفد أمريكي برئاسة مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، لمدينتي العيون والداخلة “جاءت لتأكيد الدعم القوي والثابت للولايات المتحدة الأمريكية لمغربية الصحراء”.

  وقالت وكالة (إفي) في قصاصة إخبارية، إن الإدارة الأمريكية تؤكد بهذه الزيارة، أيضا، دعمها  لـ “مقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب باعتباره الحل الوحيد” للنزاع حول الصحراء.

    ولاحظت الوكالة أنها "المرة الأولى التي يقوم فيها سفير أمريكي وكذا مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية بزيارة لمنطقة الصحراء". وكتبت (إفي) “بهذه الطريقة أكدت الولايات المتحدة الأمريكية دعمها الفعال والمطلق لموقف المغرب بشأن الصحراء”.

    وذكرت الوكالة بأن هذه الزيارة جاءت تجسيدا للاتصال الهاتفي ليوم 10 دجنبر بين جلالة الملك محمد السادس ورئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، الذي كان قد أعلن عن إصدار مرسوم رئاسي يقضي باعتراف الولايات المتحدة بسيادة المملكة المغربية الكاملة والتامة على كامل منطقة الصحراء المغربية.

     وكان وفد أمريكي رفيع المستوى برئاسة مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قد زار أمس الأحد، مقر القنصلية الأمريكية العامة المرتقبة بالداخلة.وكان الوفد الأمريكي مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، وسفير الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، ديفيد فيشر.

وقال سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، ديفيد فيشر، إن زيارة وفد أمريكي رفيع المستوى إلى الداخلة، برئاسة مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تعكس دعم الولايات المتحدة الثابت لعملية فتح قنصليتها العامة بالداخلة.

وأضاف فيشر، خلال ندوة صحافية نظمت بمناسبة زيارة وفد أمريكي رفيع المستوى لمقر القنصلية الأمريكية العامة المرتقبة بالداخلة، "بوجودنا هنا اليوم، اتخذنا خطوة مهمة أخرى من أجل تأمين الشراكة بين أمتينا العظيمتين".

 

التعليقات

أضف تعليقك