شوطى: المجلس الإقليمي لطانطان عنوان العبث بقضايا الشأن العام وهدر للزمن التنموي | الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية

كلميم واد نون

شوطى: المجلس الإقليمي لطانطان عنوان العبث بقضايا الشأن العام وهدر للزمن التنموي

شوطى: المجلس الإقليمي لطانطان عنوان العبث بقضايا الشأن العام وهدر للزمن التنموي
السبت, فبراير 20, 2021 - 17:14
عبد النبي اعنيكر

نبه عبد المغيث شوطى، عضو حزب العدالة والتنمية بالمجلس الإقليمي لطانطان، إلى هدر المجلس الإقليمي بطانطان للزمن التنموي على حساب صحة وسلامة المواطنين لاعتبارات معلومة، مشيرا إلى أن هذا المجلس صادق على اتفاقية في شهر فبراير 2020 وقام بإلغائها بسبب تماطله في أجرأتها وتنفيذها ليصادق على نفس الاتفاقية أمس الجمعة 19ِ فبراير الجاري في دورة المجلس العادية.

وقال شوطى، في تصريح لـpjd.ma، إن هذه الاتفاقية التي وقعها المجلس بشراكة مع الجمعية الاجتماعية لمعالجة مرضى القصور الكلوي بطانطان، تروم سد الخصاص الحاصل في الأطر الطبية بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني، سيما ما يتعلق بالطب العام.

وأفاد المتحدث ذاته، أن الجماعات الترابية لطانطان، الوطية، بن حليل، تدخلت لانقاذ الاتفاقية عبر تعبئة اعتماد 70 مليون سنتيم للتعاقد مع أربعة أطباء لمدة سنة كاملة.

 ومن أجل خلق جاذبية لمطار الطانطان، وتدارك ما يمكن تداركه من التعثر البين في الخطوط الجوية التي تربط طانطان بعدد من المطارات الوطنية سيما كلميم والدار البيضاء، أوضح شوطى، أن المجلس الإقليمي لطانطان صادق على استئناف العمل بهذه الخطوط التي توقفت لأسباب مرتبطة بمساهمة المجلس الإقليمي وانخراطه في تعزيز حركية النقل الجوي، ما يكشف هدر للزمن التنموي في ضوء ما تتوفر عليه طانطان من مؤهلات سياحية وصناعية مهمة. يؤكد شوطى.

وبخصوص ميزانية سنة 2021، أفاد عضو فريق العدالة والتنمية بالمجلس ذاته، أن المجلس قرر تعديل بعض فصول ميزانيته برسم سنة 2021 نظير ما صادق عليه المجلس ذاته من الاتفاقيتين اللتين تتطلبان تخصيص اعتمادات مالية تكون رهن الشركاء الموقعين عليها، والوفاء للالتزامات المبرمة معهم.

 

التعليقات

أضف تعليقك