خبراء الأوبئة في الصين والولايات المتحدة يدعون لتعاون عالمي لمكافحة "كورونا"

خبراء الأوبئة في الصين والولايات المتحدة يدعون لتعاون عالمي لمكافحة "كورونا"
الأربعاء, 3. مارس 2021 - 10:17

دعا كبير خبراء أمراض الجهاز التنفسي الصيني تشونغ نان شان، وكبير خبراء الأمراض المعدية الأمريكي أنتوني فاوتشي، إلى التضامن والتعاون العالميين لمكافحة وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وتبادل الخبيران الآراء في محادثة عبر الإنترنت استضافتها جامعة إدنبرة مساء أمس الثلاثاء، حيث أكدا على أن التعاون العالمي ضروري للسيطرة على الوباء.

وقال تشونغ، عضو الأكاديمية الصينية للهندسة وخبير بارز في أبحاث أمراض الجهاز التنفسي في الصين، إنه "إذا كان الفيروس لا يزال ينتشر في بعض البلدان، فلا يمكن القول إنه تمت السيطرة عليه بالكامل في جميع أنحاء العالم"، مضيفا "يجدر بالجميع بذل قصارى جهدهم. ولذا، فنحن بحاجة إلى تضامن عالمي".

ويرى تشونغ أن بعض الوسائل غير العلمية وغير الإنسانية للمناعة الطبيعية ينبغي ألا تستخدم لتحقيق المناعة الجماعية، لافتا إلى أنه مع تطوير وتسويق اللقاحات، سيستغرق الأمر ما لا يقل عن سنتين إلى ثلاث سنوات لتحقيق المناعة الجماعية في جميع أنحاء العالم.

ومن جهته، قال فاوتشي "لقد نجحنا في الماضي من خلال التعاون العالمي في التعامل مع الجدري وشلل الأطفال والحصبة. ولا يوجد سبب في العالم يمنعنا من فعل الأمر ذاته مع (كوفيد-19)".

وأوضح أن بعض الأنباء الطيبة للغاية تتمثل فيما أفضى إليه العلم الأساسي والجوهري والإكلينيكي من حل محتمل وحقيقي للمشكلة.

وأضاف "هذا يتجسد في تطوير لقاحات ذات فعالية عالية، ليس فقط من قبل الولايات المتحدة، ولكن أيضا من قبل الصين وروسيا والهند ودول أخرى. لدينا الآن في الولايات المتحدة وغيرها، في جميع أنحاء العالم، لقاحات تتسم بدرجة كبيرة من الفعالية والسلامة".

وتابع قائلا "أعلم أننا لن نتمكن من تطعيم العالم في غضون عام واحد، لكنني آمل أن نقمع ديناميات هذا التفشي لنصل إلى مرحلة قد لا تشهد نهاية للمرض ولكن سيطرة محكمة عليه، حتى يمكن اتخاذ بعض الخطوات للعودة إلى الحياة الطبيعية".

واتفق الخبيران على أن تحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والوقاية والسيطرة على الوباء يمثل تحديا عالميا، وأن العودة العاجلة غير المبررة إلى "الحياة الطبيعية" قد تؤدي إلى رد فعل عكسي للمرض.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقك