الميساوي: "المصباح" سيظل مدافعا عن قضايا المواطنين مواجها للفساد بكل مسؤولية والتزام

الميساوي: "المصباح" سيظل مدافعا عن قضايا المواطنين مواجها للفساد بكل مسؤولية والتزام
الأحد, 4. أبريل 2021 - 23:22
عبد النبي اعنيكر

قال نور الدين الميساوي، الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بجزولة بإقليم آسفي، إن الحزب سيظل دوما كما كان مدافعا عن قضايا المواطنين، مواجها لمنظومة الفساد بكل مسؤولية والتزام.

وأضاف الميساوي، الذي كان يتحدث في ندوة سياسية نظمتها الكتابة المحلية لشبيبة العدالة والتنمية بجزولة ضمن فعاليات أبوابها المفتوحة في نسختها الأولى حول موضوع: "أية حصيلة لفريق المعارضة بمجلس جزولة؟" مساء يوم الأحد 04 أبريل 2021، ضمن فعاليات أبوابها المفتوحة، أن جماعة جزولة تعيش تحت سيطرة مجموعة من "الشناقة" منذ التسعينيات الى يومنا هذا، والعدالة والتنمية بمعية شرفاء المدينة في مواجهة الفساد والتحكم والبؤس.

وعدد الميساوي، المبادرات التي اعتمدها العدالة والتنمية من خلال تموقعه في المعارضة الناصحة، جاعلا من مصلحة جزولة وساكنتها فوق كل اعتبار، مردفا أنها مبادرات ترتكز بالأساس على القوانين المنظمة للجماعات الترابية.

واستهجن الميساوي، تعثر مشاريع التنمية بجماعة جزولة وهدر ميزانيتها في صفقات مغشوشة، لاسيما ما يتعلق بالسوق الأسبوعي والملعب البلدي، والمسبح البلدي، وأسواق القرب.

ودعا الميساوي عموم المواطنين إلى الانخراط الواعي في العمل السياسي لمواجهة منظومة الفساد، مؤكدا أن من شأن ذلك أن يضيق الخناق عن الفساد والمفسدين، حتى تسترجع مدينة جزولة هيبتها ومكانتها المتقدمة التي تستحقها.

من جهته، قال هشام أبو رقية، منسق فريق مستشاري حزب العدالة والتنمية بجزولة، إن قوة العدالة والتنمية تكمن في كونها معارضة بناءة بالجماعة ذاتها، تأتي بحلول واقتراحات، لكن تجابه مع كل أسف بالرفض والتجاهل من قبل رئيس الجماعة.

وعرى أبو رقية، الواقع المرير للشأن المحلي في التدبير والتسيير بجماعة جزولة، كما فضح اختلالات همت مجموعة من المشاريع التي أطلقتها جماعة جزولة، استنزفت الملايير من الدراهم دون أن تخرج للوجود.

 وجدد أبورقية، دعوته الجهات الوصية إلى فتح تحقيق في هدر المال في صفقات مشبوهة لم تحترم للمقتضيات القانونية المنظمة لها، فضلا عن خروقات أخرى تهم تسيير الدورات الجماعية.

من جانبه، قال نبيل ضريف، عضو فريق مستشاري العدالة والتنمية بمجلس جماعة جزولة، إن حزب العدالة والتنمية أبان عن قوته وصرامته في وجه لوبي الفساد الذي ينخر خيرات ومقدرات المدينة.

وقارب ضريف في الندوة ذاتها، مبادرات العدالة والتنمية بجزولة، ومن ذلك، إحاطة مكونة من 60 صفحة ترصد اختلالات الشأن العام منذ التسعينيات، تم إيداعها لدى عدد من المؤسسات الدستورية بهدف ربط المسؤولية بالمحاسبة، ومتابعة المفسدين قضائيا.

من جانبه، قال خالد البيحي، عضو مجلس جماعة جزولة، عن حزب رئيس الجماعة، إن الأغلبية المسيرة للجماعة تعيش على إيقاع خروقات واختلالات بالجملة، ولا يهمها سوى تحقيق مآربها الشخصية.

وكشف البيحي، الذي انضم الى المعارضة التي يقودها العدالة والتنمية، أن الأغلبية المسيرة للمجلس لم تحترم مساطر تنزيل برنامج عمل الجماعة وفق ما يقتضيه القانون، لاسيما غياب التشاركية ومراحل التنفيذ والتقييم، لافتا الانتباه إلى أن التغيير موكول بالأساس لرجال ونساء جزولة عبر المشاركة في العمل السياسي من أجل مواجهة محترفي الفساد الذين راكموا الثورات على حساب الصالح العام.

وعلاقة بالموضوع ذاته، وعلى امتداد يومين كاملين.. اختتمت شبيبة العدالة والتنمية بجزولة فعاليات أبوابها المفتوحة في دورتها الأولى بأنشطة منوعة قاربت عدد من المحاور والمجالات ذات الصلة بالتمكين السياسي للشباب، تميزت بحفل للعضوية على شرف منخرطين جدد، تعكس مرة أخرى ريادتها وتميزها ونضالها المستميث ضد الفساد والتحكم وقربها من قضايا الشباب وتطلعاته. 

 

التعليقات

أضف تعليقك