حوار.. بوكام: نراهن بالفوز بمقاعد انتدابية لأجل غرف فاعلة ومؤثرة ومنتجة

التاريخ: 
السبت, يوليو 31, 2021 - 13:45
حوار.. بوكام: نراهن بالفوز بمقاعد انتدابية لأجل غرف فاعلة ومؤثرة ومنتجة
عبد النبي اعنيكر

على غرار باقي الأحزاب السياسية والمستقلين، يخوض حزب العدالة والتنمية غمار الاستحقاقات الانتخابية المتعلقة بالغرف المهنية يوم 06 غشت 2021، والتي انطلقت حملتها الانتخابية يوم الأربعاء 28 يوليوز الجاري.

في هذا السياق، أجرى pjd.ma حوارا مع شكيب بوكام، وكيل اللائحة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بآسفي، صنف الخدمات، عن غرفة التجارة والصناعة والخدمات.

وفيما يلي نص حوار كاملا:

س: باعتباركم وكيل لائحة "المصباح" بآسفي، صنف الخدمات، ما رهانات هذه الاستحقاقات؟

ج: هي رهانات عدة وأساسية، أولها أنها تعزز الخيار الديمقراطي لبلادنا بعد دستور 2011 رغم بعض التراجعات الديمقراطية المسجلة مؤخرا، ومنها اعتماد قاسم انتخابي مشبوه ومعطوب، كما وثانيها، من وجهة نظر خاصة، أنها تروم خلق تمثيلية قوية ترافعية واقتراحية، تهدف إلى تطوير الغرف المهنية، حتى تضطلع بمهامها الدستورية على أكمل وجه في تأطير وتمثيل المهنيين، ومعالجة مشاكلهم وتلبية انتظاراتهم وفق مقاربة تشاركية مع الجهات المسؤولة.

ونراهن في انخراطنا في هذا الاستحقاق الانتخابي بالفوز والظفر بمقاعد في غرفة التجارة والصناعة والخدمات من أجل جلب مشاريع تخدم عموم مهنيي الغرفة، لا سيما صنف الخدمات، والعمل على تنزيل برامج تكوينية في ضوء الجهوية المتقدمة لفائدة المقاولين الصغار والمتوسطين والصغار جدا، والترافع بقوة عن مدينة آسفي حاضرة المحيط، وجلب استثمارات واعدة لفائدة الإقليم وساكنته.

س: ما الوعود التي تقدمونها للمهنيين من أجل التصويت لصالح لوائحكم الانتخابية؟

ج: نحن في حزب العدالة والتنمية لا نعطي وعودا كاذبة أو زائفة أو مضللة من أجل استمالة الهيئة الناخبة ببيع الوهم، بل نؤكد أن خطابنا السياسي واضح، خطاب مبني على المصداقية والالتزام والوفاء ونظافة اليد، وخدمة الصالح العام بكل تجرد ومسؤولية.

وأريد التأكيد أننا سنعمل بكل ما أوتينا من قوة للاهتمام بمجال التكوين والمساهمة في رفع قدرات المهنيين وتنميتها، وتمكينهم من المستجدات المهنية والقانونية والجبائية بكل قطاع، كما سنعمل على إصدار دلائل لمجوعة من المهن لتحسين أداء المهنيين، فضلا عن تعزيز فرص الاستثمار المنتج لفرص الشغل، والرفع من القيمة المضافة، إلى جانب تعزيز الديبلوماسية والاستثمارات الاجنبية وتطوير الصادرات الوطنية وإبرام شراكات مع القطاعات الحكومية المعنية والمؤسسات الدولية لتوزيع الاستفادة من برامج دعم القدرات وتطوير المهارات.

س: في ضوء كل ما قلتم، هل تتوقعون الفوز بمقاعد في هاته الاستحقاقات الانتخابية؟

ج: أراهن أولا على الضمائر الحية من المواطنين المسجلين ضمن اللوائح الانتخابية من أجل حصولنا على مقاعد انتدابية، ومواجهة استعمال المال الانتخابي، والنفوذ والجاه، كما نراهن على فتح المجال أمام الكفاءات الشابة وتدرجها في المسؤوليات التنظيمية والانتدابية.

كلمة ختامية

اشكر موقعكم على استضافتنا كما نحيي من خلاكم كل المناضلين الذين يقفون الى جانبنا من أجل دعم ومساندة مرشحي لوائح "المصباح"، الذين صعدوا من القاعدة في جموع عامة تنظيمية، وتعزيز قيم الحكامة والديمقراطية والشفافية، من أجل غرفة مهنية فاعلة ومؤثرة في النسيج الاقتصادي والاجتماعي، حاضنة لمختلف المهنيين.

تقديم: 
حوار

التعليقات

أضف تعليقك