جماعة تمارة.. مجهودات جبارة لتهيئة الأحياء وتوفير سكن لائق لساكنة دور الصفيح

جماعة تمارة.. مجهودات جبارة لتهيئة الأحياء وتوفير سكن لائق لساكنة دور الصفيح
الاثنين, 2. أغسطس 2021 - 16:27

"حصيلة نوعية وبصمة تنموية استثنائية شاهدة على حسن التدبير"، "عطاءات موسُومَة بالبذل والتضحية ونكران الذات"، "عمل بلمسة إبداعية وبعمق تواصلي فريد"، سمات ميزت منتخبي حزب العدالة والتنمية بمختلف الجماعات الترابية خلال الولاية الانتدابية الحالية.

في كل المجالات، سواء "خدمات القرب والمشاريع الكبرى"، أو "الحكامة وحسن التدبير"، خَلَقَت المجالس الجماعية التي يسيرها حزب "المصباح" نقلة نوعية في المشهد التنموي المحلي الوطني، وكانت بحق، استثناء في التدبير الجماعي، ترجمتها حصيلة معبرة مُثقلة بعناصر ومؤشرات وأرقام دالة، وأيضا بمعاني الوطنية والتضحية.

وعلى نفس المنوال نحتت جماعة تمارة، حصيلة منجزات نوعية في مختلف المجالات من بينها ما قامت به الجماعة من خلال توقيع اتفاقية شراكة مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، لتأهيل المدينة شملت تهيئة الأحياء الناقصة التجهيز والتجديد الحضري لمجموعة من الأحياء، وتقوية الربط بين الأنسجة الحضرية للمدينة إضافة إلى إحداث مجموعة من المرافق الرياضية والمساحات الخضراء.

وأوضح تقرير لمجلس جماعة تمارة، أن من بين أهم المشاريع التي أشرف عليها مجلس جماعة تمارة الذي يترأسه حزب العدالة والتنمية خلال الفترة الانتدابية الحالية (2015-2021)، التهيئة الحضرية لمجموعة من الأحياء سواء الناقصة التجهيز أو التي لم يسبق لها أن استفادت من عمليات التجديد الحضري منذ إحداثها.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن أحياء مدينة تمارة خصوصا الناقصة التجهيز منها، عانت من ضعف التجهيزات، خاصة على مستوى الطرق وممرات الراجلين وتجديد شبكة التطهير والكهرباء وإحداث المساحات الخضراء، حيث استفادت من هذه العملية مجموعة من الأحياء، منها "حي الانبعاث، النمسية 1 و2، الخشانية، الأطلس، ودوار بوشيحة"، مبينا أن التكلفة المالية لإنجاز هذه المشاريع بلغت قيمتها حوالي 24483480.00 درهم.

وأضاف التقرير، أن عملية إعادة التأهيل، شملت تزفيت الطرقات وتهيئة الأزقة وتعزيز التشوير الأفقي والعمودي، وتهيئة المساحات الخضراء، وتهيئة مراكن السيارات، وتجديد شبكة التطهير، وتأهيل شبكة الربط بالكهرباء، وتجديد شبكة الربط بالهاتف وخدمات الانترنت.

وبحسب التقرير، شملت عملية التأهيل الحضري حي النهضة وحي الفردوس، وهما من الأحياء المهمة التي تتواجد وسط المدينة وتقطن بها ساكنة معتبرة، وتضم مجموعة من المرافق العمومية، غير أن وضعيتها العمرانية عرفت تدهورا كبيرا سواء فيما يتعلق بالشبكة الطرقية والأرصفة وشبكة الصرف الصحي أو المساحات الخضراء.

ولذلك، يؤكد التقرير، تم إدراج هذين الحيين في المحور المتعلق بخلق مركزية تليق بمكانة تمارة وموقعها في برنامج التأهيل الحضري، حيث فاقت تكلفة المشروع 24.5 مليون درهم، من أجل إعادة تزفيت الطرقات وتهيئة الأزقة، وتعزيز التشوير الأفقي، وتهيئة المساحات الخضراء، وتهيئة مراكن السيارات، وتجديد شبكة التطهير وتأهيل شبكة الربط بالكهرباء، وتأهيل شبكة الربط بالهاتف وخدمات الأنترنت.

وأضاف التقرير ذاته، أن عمليات التأهيل والتحديث شملت كذلك حي الكيش الأوداية، وهو من الأحياء التي تم تجزئتها منذ عقد السبعينات وشهد توسعات مستمرة، ولكنه لم يستفد من أي عملية تجديد حضري مما أدى إلى تدهور وضعيته العمرانية من أزقة وشبكة التطهير السائل وتجهيزات شبكة الكهرباء ذات التوتر المنخفض.

وقد خصص له باعتبار موقعه الجغرافي محور خاص ببرنامج التأهيل الحضري لمدينة تمارة بتكلفة مالية بلغت 16 مليون درهم، وقد همت الأشغال الخاصة به تهيئة الأزقة وتزفيت الطرقات، وتهيئة مراكن السيارات، وتهيئة المساحات الخضراء وتجديد شبكة التطهير وتجديد شبكة الربط بالكهرباء والهاتف وغيرها.

أما حي الوفاق، وهو بحسب التقرير، من الأحياء التي تم تهيئتها في إطار اتفاقية شراكة مع مؤسسة العمران، حيث استفاد في الفترة الانتدابية الحالية من عملية تجديد الشبكة الطرقية وممرات الراجلين وتأهيل شبكة الربط بالكهرباء.

إلى ذلك، أكد التقرير أن مدينة تمارة عانت طويلا من مشكل انتشار دور الصفيح، مشيرا إلى أنها من المدن التي تعرف أكبر التجمعات الحضرية التي تضم عددا كبيرا من دور الصفيح نظرا لقربها من العاصمة الإدارية للمملكة، مشددا على أن الجماعة بذلت مجهودات جبارة في سبيل التخلص من هذا النوع من السكن بالرغم من أن اختصاص السكن لا يدخل ضمن اختصاصاتها الذاتية، وتتكلف به الوزارة المكلفة بقطاع الإسكان.

 وأضاف التقرير، أن جماعة تمارة كانت دائما مهتمة بضرورة إزالة هاته الدور وتمكين ساكنتها من سكن لائق، مؤكدا مساهمة الجماعة سنة 2008 بقدر مالي ناهز 116 مليون درهم، إلى جانب ما قامت به في الفترة الانتدابية الحالية، حيث صادقت على اتفاقية مهمة تروم القضاء النهائي على دور الصفيح بالمدينة بشراكة مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة ومؤسسة العمران.

 وتابع أن هذه الاتفاقية، ستمكن في ظرف أربع سنوات من توفير سكن لائق لأزيد من 15 ألف أسرة تقطن بدور الصفيح بتمارة، بمساهمة من الجماعة تفوق 1.3 مليار درهم عن طريق تفويت مجموعة من الأراضي لأملاك الدولة لاستثمارها في هذا البرنامج.

وستمكن هذه الاتفاقية –بحسب التقرير- من إزالة كل النقط التي تتواجد بها دور الصفيح والتي تفوق 40 موقعا، وإعادة إيواء المعنيين في سكن لائق يحترم المعايير المعمول بها وطنيا، حيث تقدر الكلفة الإجمالية للمشروع 4.3 مليار درهم بمساهمة وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة ب 2.3 مليار درهم وصندوق التضامن للسكن بمساهمة تقدر ب 852 مليون درهم و1.3 مليار درهم مساهمة الجماعة عن طريق استثمار الأراضي الموضوعة رهن إشارة وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

 

التعليقات

أضف تعليقك