حامي الدين: أحكام اكديم ازيك احترمت الحقوق وتناسب التهم الثقيلة

قراءة : (29)


13-02-18
اعتبر عبد العالي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ورئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، أن الأحكام التي صدرت في حق المتهمين في أحداث اكديم ازيك تناسب ما سماها المتحدث "التهم الثقيلة جدا" التي توبع بناء عليها المتهمون، مشيرا أن أصحاب مثل هذه التهم لا يمكن إلا أن تصدر في حقهم أحكاما من هذا النوع.


وتابع حامي الدين في حديثه لــ pjd.ma أن المحاكمة جرت في ظروف نموذجية. وأكد أن المحاكمة استجابت على العموم لشروط المحاكمة العادلة، ومرت في جو من الشفافية والنزاهة واحترام حقوق المتهمين. وسجل المتحدث أهمية علانية المحاكمة وحضور ملاحظين دوليين وحقوقيين ووسائل الإعلام الوطني والدولية، فضلا عن أن المحاكمة انعقدت في المحكمة العسكرية، باعتبارها صاحبة الاختصاص حاليا لكون ضحايا الأحداث ينتمون إلى القوات المسلحة.


رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان أكد أن المنتدى راقب المحاكمة، وسيعد تقريرا نهائيا بشأن المحاكمة.


وتجدر الإشارة إلى أن حضور مراقبين دوليين لأطوار المحاكمة يعتبر أمرا دالا، على اعتبار أن المحاكمة جرت على خلفية أحداث خطيرة في الأقاليم الصحراوية، بالنظر إلى أن عددا مقدرا من الأجانب يعتبرون أن المناطق الجنوبية مناطق "متنازع حولها"، الأمر الذي دفع هؤلاء المراقبين والصحافة الدولية إلى الحضور بكثافة بحكم أنه كانت تروج في ذهنيتهم محاذير أن تكون المحاكمة لاعتبارات سياسية وليست جنائية، إلا أنه ثبت عكس ذلك باعتراف هؤلاء المراقبين أنفسهم.


عبد اللطيف حيدة