العثماني: البرنامج الانتخابي لحزب "المصباح" يتضمن أهدافا مرقمة وواقعية

العثماني: البرنامج الانتخابي لحزب "المصباح" يتضمن أهدافا مرقمة وواقعية
الأربعاء, 1. سبتمبر 2021 - 16:59

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الدكتور سعد الدين العثماني، إن البرنامج الانتخابي الذي يخوض به الحزب غمار انتخابات ثامن شتنبر، يتضمن أهدافا مرقمة وواقعية.

وأوضح العثماني، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "برنامج الحزب يشتمل على عدد من المقتضيات والإصلاحات على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والتدبيري، بأهداف مرقمة ولكن بواقعية ".

وذكر بأن حزب "المصباح" انخرط وساهم في إطار تدبير الشأن العام، سواء على المستوى الوطني أو في الجماعات الكبرى، في إصلاحات مهمة، مشيرا على سبيل المثال، إلى إصلاح منظومة التربية والتكوين، وإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، ووضع قانون تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية.

وقال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في هذا السياق "هناك عدد من البرامج والأوراش التي بدأت فعلا، لذلك فمن الطبيعي مواصلتها"، مبرزا أنه تم وضع الأسس القانونية أو التشريعية أو التنظيمية لعدد من الأوراش الأخرى على غرار ورش التعليم الأولي.

من جهة أخرى، اعتبر أن استحقاقات ثامن شتنبر تعد محطة ديمقراطية تعزز إشعاع المملكة من خلال تنظيم انتخابات حرة ونزيهة وفقا للمقتضيات الدستورية والقانونية، مسجلا أن "النجاح في خوض هذه الانتخابات هو في حد ذاته رهان للبلاد وليس فقط لأي حزب من الأحزاب السياسية".

وأضاف أن "حزب العدالة والتنمية دائما يدخل في المحطات الانتخابية بهذا الرهان، الذي يهدف بالخصوص إلى أن تكون هناك ثقة للمواطنات والمواطنين في العمل السياسي والمؤسسات".

وبخصوص الحملة الانتخابية، أبرز العثماني أن الحزب بدأ حملته في مختلف المدن والقرى "حضورا وتواصلا مع المواطنين لمحاولة شرح رهان هاته الانتخابات وبرنامج الحزب، وقبل ذلك ما هي حصيلة الحزب في المؤسسات التي كان فيها سواء على المستوى الحكومي أو البرلمان أو الجماعات الترابية".

وفي ما يتعلق بتعزيز تمثيلية النساء في المجالس المنتخبة، خاصة مع المستجدات التي عرفتها المنظومة القانونية المؤطرة للعملية الانتخابية، أوضح العثماني أنها مقتضيات قانونية ضرورية انخرط فيها الجميع، مشيرا إلى أن اللوائح الجهوية تعطي الأولوية للنساء.

وأوضح بهذا الشأن، أن الحزب حرص على ترشيح وجوه نسائية في كافة اللوائح الجهوية، فضلا عن ترشيح ست وكيلات للوائح محلية، في إطار السعي لرفع تمثيلية النساء بمجلس النواب، مضيفا أنه على مستوى الجماعات الترابية، تتضمن اللوائح عادة في جزئها الثاني نساء.

واعتبر أن هاته المقتضيات القانونية من شأنها تعزيز حضور النساء على مستوى مجلس النواب، وعلى صعيد الجماعات الترابية.

وخلص الأمين العام لحزب العدالة والتنمية إلى أنه "يتعين على الجميع السهر على أن تكون العملية الانتخابية ذات مصداقية ومشرفة للمغرب. وهذا هو الرهان الأكبر للحزب"، لافتا إلى أنه "صحيح أن الحزب ينافس على المراتب الأولى ولكن هذه مخرجات (..) فقبل الوصول إلى نتائج الاستحقاقات، يتعين أن تكون الانتخابات جيدة، فيها تنافس شريف ويُعبر فيها المواطن عن إرادته الحرة".

التعليقات

أضف تعليقك