الجوهري: فوضى عارمة في مكاتب التصويت بالقرى التابعة لجماعة القنيطرة

الجوهري: فوضى عارمة في مكاتب التصويت بالقرى التابعة لجماعة القنيطرة
الأربعاء, 8. سبتمبر 2021 - 19:29

أكد محمد أمين الجوهري، المشرف العام على إدارة الحملات الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بإقليم القنيطرة، أن مراقبي "المصباح" سجلوا بكل أسف غياب تام لرجال الأمن خاصة عناصر الدرك الملكي المعنية بحفظ الأمن ومراقبة عملية الانتخابات بالقرى والبوادي التابعة لإقليم القنيطرة، مما تسبب في فوضى عارمة في مكاتب التصويت.

وأضاف الجوهري، في تصريح لـ pjd.ma، أن التخوف القائم ليس فقط من وجود تلاعب بأصوات المواطنين من خلال الضغط على المواطنين وتوجيههم، إلى جانب أعمال البلطجة واستعمال المال، بل إن التخوف الأساسي يتمثل في وصول معلومات تفيد بنية وعزم رؤساء عدد من رؤساء مكاتب التصويت عدم تسليم محاضر التصويت، مما يعتبر سهما قاتلا في رحم مسار الديمقراطية برمتها.

وأفاد المتحدث ذاته، أن إدارة الحملة التي شكلها الحزب تتابع ما يجري بدقة، وتنتظر تدخل السلطات المعنية لإعادة الأمور لنصابها ووقف الفوضى قبل فوات الأوان، مشيرا لوجود أشخاص تابعين لحزبي "الحمامة" و"الحصان" يواصلون محاولاتهم شراء أصوات الناخبين واستمالتهم بتلك المراكز القروية، وذلك في غياب تام لرجال الأمن والدرك.

التعليقات

أضف تعليقك