الهيئات المجالية لـ"المصباح" تؤكد مواصلة أدوارها التأطيرية والنضالية مهما كانت التحديات

الهيئات المجالية لـ"المصباح" تؤكد مواصلة أدوارها التأطيرية والنضالية مهما كانت التحديات
الثلاثاء, 14. سبتمبر 2021 - 15:58

أكدت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بطنجة أصيلة، مواصلة الحزب القيام بـ "دوره النضالي والتأطيري بكل شجاعة ومصداقية، كما عرفته الساكنة دائما مدافعا عن قضاياها ومصالحها من أي موقع كان".

وشددت الكتابة الإقليمية، في بلاغ توصل pjd.ma بنسخة منه، على اشتغال الحزب بكل الوسائل المتاحة، بمجلس المدينة والمقاطعات، لـ "قطع الطريق على بعض الرموز التي ملت منها ساكنة طنجة وأضحت عنوانا لكل ما هو سيء ومشين تدبيريا وسياسيا"، داعية كل الغيورين إلى دعم هذا التوجه.

وأبرز البلاغ، أن منتخبي الحزب خرجوا من مواقع التدبير مرفوعي الرأس لما قدموه من منجزات ومكتسبات شاهدة على أرض الواقع، ولما أبانوا عنه من أخلاق رفيعة قائمة على قيم النزاهة والأمانة ونظافة اليد.

ونوه البيان، بالروح النضالية العالية التي أبان عنها مناضلات ومناضلو الحزب، وكل المساندين خلال الحملة الانتخابية التي شهد الجميع بنظافتها واحترامها لقواعد التنافس الشريف، سواء على أرض الواقع أو على المستوى الرقمي.

إلى ذلك، وجهت الكتابة الإقليمية الشكر لـ "المواطنات والمواطنين الذين صوتوا على لوائح المصباح ومرشحيه، واعتزازه بثقتهم الغالية، واحترامه لمن صوت على غيرهم بكل حرية واقتناع".

من جهتها، أكدت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بفاس، أن منتخبي ومنتخبات الحزب بمجلس الجماعة والمقاطعات، مجندون للتصويت في اتجاه قطع الطريق على عودة الفساد ورموزه لتدبير شؤون المدينة، ومواصلة الدفاع عن مصالح المدينة وساكنتها من موقع المعارضة.
وسجل "مصباح" فاس في بلاغ للكتابة الاقليمية، توصل pjd.ma بنسخة منه، بكل فخر واعتزاز أداء منتخبي الحزب بمجلس الجماعة ومجلس العمالة ومجالس المقاطعات، وعلى صعيد مجلس جماعة المشور، ومساهمتهم في وضع مدينة فاس على طريق القانون والمؤسسات والتنمية والقطع مع الفوضى.
إلى ذلك، أشاد البلاغ، بالروح النضالية العالية لمناضلي ومناضلات حزب العدالة والتنمية وأدائهم البطولي خلال هذه الاستحقاقات الانتخابية، معبرا عن شكره "للمواطنين والمواطنات الذين صوتوا لمرشحي ومرشحات الحزب"، واحترامه "للمواطنين والمواطنات الذين صوتوا بحرية ومسؤولية وقناعة على غيرهم".

وفي نفس السياق، عبرت الكتابة الجهوية للشرق عن اعتزازها بمستوى التجاوب الذي أبداه المواطنون والمواطنات مع الحملات النظيفة التي قادتها اللجان والإدارات الانتخابية المجالية لحزب العدالة والتنمية، مجددا التنويه، في هذا الصدد، بالجهود التي بذلتها الكتابات الإقليمية والمحلية وعموم المناضلات والمناضلين للإسهام في إنجاح المشاركة الانتخابية للحزب على مستوى الجهة.

وبعد أن توجهت الكتابة الجهوية، في بيان لها، بالتحية لجميع الهيئات الشريكة والموازية على دعمها للوائح "المصباح"، التشريعية منها والجهوية والمحلية، دعت "مختلف الهيئات على مواصلة التعبئة وإعداد بنيات الاستقبال للمنخرطين الجدد، والتمسك بنهج الإصلاح مهما بلغت التحولات والتحديات، الآنية والمستقبلية".

التعليقات

أضف تعليقك