رباح: بلادنا ستصبح محط استثمارات مهمة في المجال الطاقي لصالح الاقتصاد العالمي

رباح: بلادنا ستصبح محط استثمارات مهمة في المجال الطاقي لصالح الاقتصاد العالمي
الجمعة, 17. سبتمبر 2021 - 15:06

قال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز رباح، إنه خُلقت في بلادنا دينامية متطورة ومتقدمة جدا على مستوى الطاقات المتجددة جعلت المغرب محط احترام وأنظار العالم خاصة المشاريع الكبرى في ورزازات وغيرها، مضيفا أن بلادنا ستصبح محط استثمارات مهمة في المجال الطاقي لصالح الاقتصاد العالمي وليس فقط لصالح السوق الوطنية.

وأوضح رباح في حوار مصور مع موقع "تلكسبريس"، أنه تم إعطاء الموافقة لاستثمار كبير لإنتاج الكهرباء لصالح بريطانيا، مبرزا أن هذا الأمر دليل على أن هناك إقبالا على الاستثمارات في المجال الطاقي.

وأضاف أن المغرب عنده أبواب متعددة وشركاء متعددون، ومطلوب على أكثر من صعيد، لأنه وقع تطور كبير سواء على مستوى الحكومة السابقة أو هذه الحكومة، حيث في عشر سنوات "استطعنا أن نربح أكثر من 50 نقطة في مجال تحسين مناخ الأعمال".

ومن جهة أخرى، لفت المتحدث ذاته، إلى أن الغاز الطبيعي ستكون له مكانة متميزة في بلادنا في المنظومة الطاقية في بلادنا وهو ما سينعكس إيجابا على قطاع الصناعة.

وفيما يخص المخطط الكهربائي الذي تم إعداده وهو قيد المصادقة من 2021 الى 2030، يضيف رباح، سينبني 100 بالمائة على الطاقات المتجددة، مضيفا أنه انتهى عهد الفيول والفحم، وأشار إلى أن هذا الأمر سيكلف عشرات من الاستثمارات التي كلها مبنية على الشراكة بين القطاع العام والخاص.

وعلى صعيد آخر، لفت المتحدث ذاته، إلى أن هناك طاقة تفرض نفسها وهي الهيدروجين، مبينا أن المغرب أعد خريطة طريق في هذا الشأن تتضمن البحث العلمي والتشجيع على الاستثمار، مُشيرا إلى أن المغرب بدأ في إعطاء موافقات مهمة لمجموعة من الشركات بملايير الدراهم من أوربا وأمريكا ومن المغرب أيضا.

التعليقات

أضف تعليقك