الثمري: نتائج "المصباح" الانتخابية ليست نهاية المشوار لأننا مستمرون في النضال والإصلاح

الثمري: نتائج "المصباح" الانتخابية ليست نهاية المشوار لأننا مستمرون في النضال والإصلاح
الجمعة, 17. سبتمبر 2021 - 15:43

أكد إدريس الثمري، النائب البرلماني السابق، أن حزب "المصباح" سيواصل مسيرة الإصلاح والتنمية والنضال، رغم النتائج المتحصل عليها خلال الاستحقاقات التي شهدتها بلادنا يوم 8 شتنبر 2021، مبرزا أن هذه النتائج ليست هي نهاية المشوار.

جاء ذلك في كلمة للثمري خلال لقاء نُظم مساء أمس الخميس 16 شتنبر الجاري، من طرف إدارة الحملة الإقليمية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية بآسفي والكتابة المحلية للحزب بآسفي، على شرف المشاركات والمشاركين في الحملة الانتخابية.

وذكر الثمري أن تجربة العدالة والتنمية مع الانتخابات ليست وليدة اليوم، مشددا على أن حزب "المصباح" مختلف عن أحزاب "الشكارة"، لأنه حزب منظم وحقيقي، ويتوفر على مناضلين مثابرين ومجدين.

واعتبر المتحدث ذاته، أنه من السابق لأوانه تقديم مبررات لأسباب سقوط العدالة والتنمية في الانتخابات الأخيرة، مضيفا أن مؤسسات الحزب ستتدارس هذا الموضوع في مستقبل الأيام خلال اجتماعاتها، وستفكر في إجابات مناسبة، مع تقييم المرحلة والوقائع بهدوء وروية من طرف الجميع.

وقال الثمري، "مؤكد اليوم أن المشروع الذي جئنا به لم يتغير، كما الأشخاص الذين جاؤوا به كذلك"، مردفا، كما أن مناضلي الحزب، رغم ما وقع، مستمرون في مسيرة الإصلاح في ظل استمرار ثقة المواطنين به كذلك.

وبالمناسبة، توجه الثمري بالشكر والامتنان لكافة ساكنة آسفي الذين منحوا حزب العدالة والتنمية بشكل حر ونزيه أصواتهم، دون الخضوع لتأثير المال والضغط، مشددا في الوقت ذاته، على أن حزب "المصباح" خاض حملة انتخابية نظيفة ونزيهة من أجل مواصلة مسيرة الإصلاح.

إلى ذلك، أكد الثمري أن مشروع العدالة والتنمية يحمل رسالة الإصلاح و"المعقول"، يحظى بثقة المواطنين المحبين للمعقول، مشيرا بهذا الخصوص، إلى أن المواطن الذي يقبل بيع صوته لا يحب "المعقول"، ولا يمكن تبرير فعله الذي لن يساهم في الإصلاح.

ونوه الثمري بالشعار الذي تم رفعه في الحملة الانتخابية "على العهد مستمرون.."، مضيفا أن لكل زمن رجالٌ ومناضلون، وأن حزب العدالة والتنمية في آسفي وفي كل ربوع المملكة سيواصل مسيرته المؤمنة برسالة الإصلاح التي جاء بها، والدفاع عن الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وكرامة المواطن.

وأشار الثمري، إلى أن مسؤولية مناضلي "المصباح" اليوم في الاستمرار في مسيرة الإصلاح، مضيفا أن الانتساب إلى مسيرة الإصلاح شرف لا يمكن شراؤه، وأن خدمة الصالح العام شرف لا يمكن اكتسابه بسهولة.

التعليقات

أضف تعليقك