اليونسي يبرز دلالات رفض أمانة "المصباح" لمقاعد مجلس المستشارين

اليونسي يبرز دلالات رفض أمانة "المصباح" لمقاعد مجلس المستشارين
الجمعة, 8. أكتوبر 2021 - 18:13

أكد عبد الحفيظ اليونسي، أستاذ القانون الدستوري بجامعة الحسن الأول بسطات، أن القرار الأخير للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المتعلق بانتخابات مجلس المستشارين يمكن فهمه من خلال مرتكزين، الأول، هو أن النتائج التي حصل عليها الحزب تعبر عن حالة غير مفهومة، حيث إن لديه حضورا ضعيفا جدا على مستوى مستشاري الجماعات الذين نجحوا على مستوى الجهات، في حين الذين صوتوا على مرشحي الحزب في الجهات الثلاث تجاوز العدد بشكل مضاعف.

 وأضاف اليونسي، في تصريح لـ pjd.ma، أن المرتكز الثاني، يتعلق بأن القرار هو استمرار لموقف الأمانة العامة والمجلس الوطني الذي وصف النتائج الانتخابية بأنها غير مفهومة وغير منطقية، حيث تحدث المجلس الوطني عن افساد العملية الانتخابية، ومن هذا المنطلق، يقول المتحدث ذاته: "دعت الأمانة العامة المستشارين الثلاثة الى تقديم استقالتهم".

أما بخصوص الدلالة السياسية للقرار، فأبرز اليونسي، أن له "دلالة سياسية ليست بسيطة"، مشيرا إلى أن القرار سيكون له أثر داخلي متعلق بـ "استجماع ما تبقى من حيوية الحزب بعد انتكاسة 8 شتنبر، فهي رسالة للداخل على أن الحزب يمكن أن يقوم بأدواره النضالية".

وشدد المتحدث ذاته، على أنه إذا كانت انتخابات 2021 بينت أننا أمام دولة قوية استطاعت أن تدبر العملية الانتخابية بطريقة جيدة منذ مارس 2021 الى غاية 5 أكتوبر 1021 من خلال قدرتها اللوجستيكية والإدارية والتنظيمية في ظروف صعبة، فإنه، وفي نفس الوقت، ومن خلال هذا الموقف "يظهر أننا نحتاج أيضا لأحزاب قوية مستقلة في قراراتها لتعزيز قوة الدولة".

التعليقات

أضف تعليقك