سليمان صدقي يكتب: البرنامج الحكومي .. 10 التزامات فارغة تسائل كفاءة اعضائها المزعومة!

سليمان صدقي
الثلاثاء, أكتوبر 12, 2021 - 17:30
سليمان صدقي يكتب: البرنامج الحكومي .. 10 التزامات فارغة تسائل كفاءة اعضائها المزعومة!

 1- تعهدت بمعدل نمو ضعيف: ومعلوم أن المغرب طيلة العشر سنوات الماضية كان يحقق هذا المعدل في ظرفية اقتصادية استثنائية جدا (الخروج من تداعيات الازمة الاقتصادية ل 2008، تداعيات الربيع 2011، تداعيات البلوكاج 2016، تداعيات كورونا 2020)، إلا أنه مع نهاية 2021 فالحكومة السالفة أوصلت المعدل ل 5.5٪ كرقم لم يحقق منذ سنوات والاعلى اقليميا وافريقيا...
مع استحضار اجماع كل الاقتصاديين ان اي بلد يرنو للاقلاع الاقتصادي يفترض أن تبلغ معدلات نموه على الأقل 7٪ سنويا وبشكل متواصل لعقد من الزمن على الأقل! فهل هذه حكومة لتصريف الامور الجارية ام هي حكومة بكفاءات -كما تدعي- تستطيع اطلاق دينامية اقتصادية واعدة وتنمية شاملة تغير ملامح المغرب!

 2- مناصب الشغل: حسب تقرير الحصيلة الحكومية السالفة فقد وصلت المناصب لحوالي 630 الف في ثلاث سنوات (2017-2019)، مع العلم ان اغلبها تم خلقه في القطاع الخاص (حوالي 480 الف) يعني أن معدل مليون منصب شغل الموعود في 5 سنوات ليس بالمعجزة! وكان بالاحرى ان تتعهد هذه الحكومة على الأقل بتجويد الحصيلة الكمية القديمة، بالتعهد الرفع من أجور مستخدمي ق الخاص على الأقل لتوازي نظيرتها في القطاع العام، فلايعقل ان مصرحين في صندوق الضمان الاجتماعي يشتغلون في ظروف أشبه بظروف العبودية (معدل اجور هزيل في القطاعين الفلاحي وغير الفلاحي لايتجاوز 2500 درهم، ساعات عمل طويلة، تعسف الباطرونا...).

 3-رفع نشاط النساء: مؤشر للاستهلاك الاعلامي، والمطلوب حماية النساء المشتغلات في ظروف يرثى لها لدى الباطرونا في الحقول والمعامل والخادمات....

 4- ورش الحماية الاجتماعية، ليس بورش جديد، فقط انطلق قبل 10 سنوات وعرقل، واعيد اطلاقه سنة 2018....فلا جديد في هذا الالتزام...

 5- مؤشر للاستهلاك الإعلامي لاغير. فحسب تقرير المندوبية السامية للتخطيط، الصادر شهر مارس 2021، فإن نسبة الفقر انتقلت من 4.8% سنة 2013 إلى 1.7% سنة 2019 على الصعيد الوطني...يعني في الخمس سنوات المقبلة فطبيعي جدا ان تتقلص النسب اكثر فأكثر، لكن السؤال المطروح كيف ستقلص حكومة ششششت الفقر بمعدل نمو ضعيف ومناصب شغل متواضعة وغياب رؤية اقتصادية واي مؤشر على تعزيز مناخ الاستثمار في ظل هيمنة باطرونا مخزنية واحتكارها لدواليب الانتاج والتوزيع... اللهم اذا كان تعويلها على ورش الحماية الاجتماعية لتوزيع الصدقات على المغاربة!

 6- توجه بروز طبقة متوسطة فلاحية كان من التزامات المخطط الاخضر الذي كان يشرف عليه منذ 14 سنة نفس رئيس الحكومة الحالي...فهو وعد قديم من نفس الشخص لم يستطع تحقيقه على مدى 14 سنة فكيف سيحققه في 5 سنوات! فلايعدو ان يكون هذا الالتزام كسابقيه مؤشرا للاستهلاك الإعلامي....

 7- برنامج تقليص الفوارق المجالية، هو ايضا ورش قديم انطلق منذ سنوات مع صندوق 55 مليار درهم الذي يعتبر رئيس الحكومة الحالي الأمر بالصرف في المرحلة السابقة....

 8- إصلاح التعليم، ورش فتح في عهد الحكومتين السالفتين، وقدمت فيه جهد ضخمة مالية وتشريعية، حيث ثم وضع المخطط الاستراتيجي لإصلاح التعليم، والقانون الإطار للتعليم، وتم اطلاق عدة مبادرات كبيرة كتوظيف 100 الف استاذ ..، وتوسيع برامج تيسير والرفع من المنحة للطلبة وتعميمها ومضاعفة الطاقة الاستيعابية للاحياء الجامعية والكليات ومعاهد التكوين...فما جديد حكومة ششششت في الملف! لاشيئ!

 9- برنامج تعميم التعليم الأولي انطلق منذ سنوات، واليوم هو واقع في عدد من المدارس والقرى ....! فهو مؤشر يمكن ان ندخله ضمن مؤشرات الاستهلاك الإعلامي!

 10- تفعيل الطابع الرسمي للامازيغية قُطعت فيه اشواط مهمة في الحكومتين السالفتين، من اخراج القانونين التنظيميين للامازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، ومخطط حكومي واحداث لجان تنسيق بين وزارة التعليم والمعهد...لكن السؤال المطروح على هذا الالتزام الغريب العجيب هل بصندوق هزيل جدا من مليار درهم وفي أفق 2025 (بمعدل 200 مليون درهم سنوياً) سنفعل الطابع الرسمي للامازيغية! مع العلم ان مهرجان موازين مثلا في 2018 صرفت له في اسبوع واحد حوالي مليار ونصف مليون درهم! مدفوعة من المال العام للشركات العمومية ( اتصالات المغرب، OCP, CDG...) ما يعني انه في 5 سنوات استفاد من حوالي 6 مليار درهم! (ضعف مبلغ صندوق الأمازيغية بست اضعاف!!!!)....والغريب في الامر تواطئ طائفة من المستفيدين من ريع ملف الأمازيغية (وهم اعضاء في حزب رئيس حكومة تشششت) وسكوتهم على هذه المهزلة (منهم بالخصوص المدعو عصيد، ومديرة جريدة العالم الأمازيغي وزوجها، وما يسمى جبهة العمل الأمازيغي...!!!!)

 

التعليقات

أضف تعليقك