الطاهري : رهان اليوم هو بناء مجتمع المعرفة

قراءة : (1784)


23-02-13
قال عبد الحق الطاهري، عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، إن "الطبيعة الحضارية للمشروع الإسلامي تأبى عليه أن يختزل في مجرد مشروع سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي أو ثقافي فكري، فهو كل هذه الأبعاد مجتمعة، وإن كان أساس هذا المشروع علميا ومعرفيا".


وأضاف الطاهري في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للملقى الوطني الأول لشبيبة العدالة والتنمية يوم الجمعة 22 فبراير 2013 بالمقر المركزي لحزب العدالة والتنمية بالرباط، أن واقع الأمة والمغرب والمشروع يفرض على الجميع الاشتغال بصلب العلم لأن الرهان اليوم هو بناء مجتمع المعرفة، مشيرا إلى أنه مادام البحث العلمي يحتاج إلى جهد كبير فإن هذا الجهد ينبغي أن يصرف في وجهه الصحيح في تناول قضايا وإشكالات هي من صلب العلم وتسد ثغرا علميا وتلبي حاجات مجتمعية.  


وبعد أن أوضح الطاهري أن للجامعيين عموما والباحثين خصوصا دور أساسي في المشروع الإسلامي فهما واستيعابا وتطويرا وترشيدا، أبرز أن دورهم يكتسي أهميته من أهمية العلم الذي يحملون والبحث العلمي الذي يزاولون، مبينا أنهم يمثلون النخبة التي من المفروض أن يكون لها تأثير في ميادين الفكر والثقافة والسياسة والاجتماع.
 
أحمد الزاهي