الداودي يحذر من محاولات فرملة الإصلاح

قراءة : (1792)

10-04-13
دعا لحسن الداودي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إلى اليقظة والانتباه إلى ما يروجه المشوشون حول العمل الحكومي، مضيفا أن تحركاتهم ليست سوى ترجمة لصدى لوبيات المصالح الاقتصادية والسياسية.


 وأكد الداودي خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الجهوي الرابع لشبيبة العدالة والتنمية مساء يوم الأحد 7 أبريل 2013، أن محاولات فرملة الإصلاح سببها الخوف من نجاح تجربة الحكومة التي يقودها العدالة والتنمية، داعيا الشباب إلى ضرورة طلب العلم والمعرفة والحرص على بناء شخصية منتجة متعلمة منفتحة على العلوم الكونية من أجل تقدم وتنمية البلد.


من جهته، أبرز عبد الله موسى، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بتادلة أزيلال، أن قوة العدالة والتنمية تكمن في فعالية الهيئات الموازية وتواصلها المستمر مع المواطنين، مشيرا إلى أن حزب العدالة والتنمية يحرص على التواصل الفعال والمستمر مع المواطنين عبر مجموعة من الوسائل من بينها تنظيم قافلة المصباح في نسختها السادسة.


بدوره، أكد أحمد الهرجاني، عضو الكتابة الوطنية لشبيبة العدالة والتنمية، على ضرورة استمرار الفعل النضالي وتفعيل البعد الاقتراحي وتقويته بما يخدم البلد، ويساهم في نهضته وتنميته، داعيا إلى ضرورة التركيز على تكوين الشباب وتأهيله فكريا وسياسيا.


من جانبه، أكد أحمد العباري، مسؤول حركة التوحيد والإصلاح بمنطقة تادلة، أن اختيار تنظيم هذا الملتقى تحت شعار "لا سياسة بدون أخلاق" هو اختيار موفق وصائب، مضيفا أن ما ينقص الساحة السياسية هي الأخلاق باعتبارها الخط الأحمر الحائل دون سقوط السياسي في فخ الذاتية وتفضيل المصالح الخاصة على المصلحة العامة.


هذا واختتمت أشغال الجلسة الافتتاحية بعرض شريط تعريفي  بالفقيد محمد الكيم، الذي كان يرأس الفضاء المغربي للمهنيين بتادلة أزيلال، الذي وافته المنية مؤخرا، حيث تم تكريم عائلة الفقيد وسط جو مؤثر من خلال استحضار خصاله وأخلاقه.


وتجدر الإشارة إلى أن شبيبة العدالة والتنمية بجهة تادلة أزيلال تنظم الملتقى الجهوي الرابع من 7 الى 11 أبريل 2013 تحث شعار "لاسياسة بدون أخلاق و لاتنمية بدون حكامة راشدة " بمشاركة أزيد من 300 مشارك من أقاليم الفقيه بن صالح وبني ملال وأزيلال .
عبد النبي خياري