العدالة والتنمية بإنزكان يدعو إلى فضح كل محاولات عرقلة التجربة الحكومية

قراءة : (11)


13.06.03
دعا المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بإنزكان أيت ملول عموم المواطنين والمواطنات بالإقليم لمساندة التجربة الحكومية الحالية والتعبئة لإنجاح أوراش الإصلاح وفضح كل المحاولات التي تسعى لعرقلة واستهداف هذه التجربة .
وفي هذا السياق،  تطرق الكاتب الإقليمي للحزب خلال انعقاد دورته العادية الأولى، مؤخرا  بإنزكان تحت شعار "تعزيز مسار الإصلاح والبناء الديمقراطي"، (تطرق) لمجمل الأوضاع السياسية الوطنية والإقليمية وخاصة الأوراش والمبادرات التي تقوم بها الحكومة من أجل الإصلاح والنهوض بأوضاع البلاد والمواطنين.
 
كما استعرض المجلس، أهم الأعمال التي انخرط فيها الحزب محليا في الآونة الأخيرة خاصة محطة الانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة إنزكان أيت ملول والتداعيات التي أفرزتها على المشهد الحزبي الإقليمي.
ومن جهة أخرى، شهدت أشغال هذه الدورة تقديم عرض حول مشروع البرنامج السنوي والميزانية السنوية للحزب على المستوى الإقليمي في انسجام مع الأهداف التي سطرها الحزب وطنيا وجهويا لدعم استكمال البناء الداخلي والإسهام الإيجابي في ورشة الإصلاح.
 
وفي ختام أشغال هذه الدورة وبعد التنويه  بالمجهودات التي يقوم بها مناضلو ومناضلات الحزب خدمة للوطن ومصالحه العليا، يؤكد المجلس الإقليمي للحزب على الانخراط الكامل لمناضلي ومساندي ومناضلات ومساندات الحزب في دعم التجربة الحكومية الحالية، ويشيد بالمبادرات التي تقوم بها من أجل تنزيل الدستور ومحاربة الفساد والاستبداد. كما ينوه بالأداء الحكومي ويثمن المقاربة التشاركية التي تنهجها الحكومة في كل القضايا.
 
وعلى المستوى المحلي، يسجل المجلس تعدد حالات الانفلات الأمني بالإقليم من اعتداءات وعنف يتعرض له المواطنون ويدعو السلطات المختصة لتكثيف جهودها من أجل استتباب الأمن والاستقرار وحماية الأرواح والممتلكات، داعيا شركة النقل ALSA والمجالس المحلية المنتخبة من أجل العمل على وضع حد لمعاناة الطلبة مع النقل الجامعي ويدعو لتحسين خدمات الشركة من خلال مضاعفة الأسطول المخصص للطلبة، كما يسجل المجلس التأخر الحاصل في إنجاز وثيقة التصميم المديري للتهيئة الحضرية للمنطقة ويدعو الجهة المختصة للاسراع بإخراجها للوجود، فضلا عن التأخر الحاصل في معالجة مشكل منكوبي فيضانات أولاد داحو ويدعو الأطراف المختصة لتقديم الدعم المطلوب لهؤلاء المنكوبين والعمل  على إنجاز البنيات والتجهيزات الكفيلة بوقاية منطقة أولاد دحو من الفيضانات.


إلى ذلك، ندد البيان، بمحاولات تكالب اللوبي العقاري على الملك العام بإنزكان، ويؤكد تشبث مواطنين الإقليم بالحفاظ على الأملاك العمومية والمواقع الأثرية داخله.