المغرب يدعو إلى الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي على غزة- جديد: ناس الغيوان تطلق "فيديو كليب" بالأمازيغية -استثمار صيني بـ 1,3 مليار درهم بالمنطقة الحرة لطنجة-بيلاي تتهم "إسرائيل" بارتكاب جرائم حرب بغزة-الرميد: لا توجد أي توظيفات مشبوهة بوزارة العدل والحريات-أحجام: القضية الفلسطينية قضية كل مغربي وليست مجالا للمزايدات -المغرب البلد الأكثر استقرارا في منطقة المغرب العربي-أمنستي وهيومن رايتس ووتش: إسرائيل اقترفت جرائم حرب بغزة-قارئ مغربي يحرز جائزة أحسن صوت بدبي-خالد مشعل يشكر المغاربة على دعمهم لغزة-الرميد: سنراجع "التسوية القضائية" في مدونة التجارة-الاحتلال يعترف بمقتل 27 جندياً... ويشكو الهزيمة-عماري يصف حصيلة الحكومة بكونها حصيلة الصمود والثقة والأمل-جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان بشأن غزة-تراجع تكاليف المقاصة يخفض نفقات الدولة-هنية: تخاذل الأنظمة شجع الصهاينة على ارتكاب المجازر-بوسعيد يبشر بارتفاع موارد الدولة-"الدستوري" يرفض حصر ترأس فرق المعارضة للجن تقصي الحقائق -انتاج الكهرباء يرتفع بـ 5,5 في المائة-نقابة يتيم تدعو الحكومة إلى التعجيل بفتح مشاورات مع النقابات حول الاستحقاقات المقبلة-
مذكرة المواعيد

 

اشترك معنا
ملـفـات
الحزب قريب منك
مواقع مختارة

حزب العدالة والتنمية ينظم لقاء تواصليا داخليا بالحسيمة

2012/02/13 12:30
Image: 
حزب العدالة والتنمية ينظم لقاء تواصليا داخليا بالحسيمة


13-02-12
 
أكد جمال المسعودي، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية، بجهة بجهة فاس بولمان وتازة الحسيمة، على ضرورة تظافر جهود جميع أعضاء الحزب والمتعاطفين معه لبناء لبنة حزبية قوية، معتبرا خلال لقاء تواصلي داخلي لبرلمانيي الجهة مع مناضلي ومناضلات الحزب بإقليم الحسيمة يوم الأحد 12 فبراير 2012، أن النتائج التي حصل عليه الحزب بإقليم الحسيمة في الانتخابات التشريعية الأخيرة ورغم أنها لم تسعف اللائحة المحلية للحصول على مقعد بمجلس النواب فإنها أكدت على وجود قاعدة قوية للحزب خاصة على مستوى الحسيمة المدينة.
من جهته تطرق عبد الله العبدلاوي، النائب البرلماني عن دائرة فاس الجنوبية إلى المرجعية الإسلامية للحزب باعتبارها نقطة قوة هذا الأخير، مبرزا أن قوة هذه المرجعية التي تجمع بين مناضلي حزب العدالة والتنمية أقوى من رابطة الجغرافيا أو غيرها من الروابط الأخرى.
من جانبه، ركز يونس مفتاح، مسؤول شؤون التنظيم بالكتابة الجهوية، في مداخلته خلال اللقاء ذاته، على الشؤون التنظيمية للحزب داعيا مناضلي الحزب إلى تفعيل مقاربة تواصلية أساسها التأطير والعمل التربوي الجاد والمسؤول القريب من المواطنين ومن همومهم.
ومن جهته أكد سعيد بن حميدة، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بفاس الجنوبية، على أهمية النهوض بالعمل الحزبي المنظم بإقليم الحسيمة وجعله عملا مؤسساتيا مستمرا ومنتظما، متحدثا عن سنن الله الكونية والاجتماعية التي تربط ما بين المآل والمنطلق وما بين السبب والنتيجة وما بين النجاح والعمل.
هذا وقد أجمع مناضلو الحزب بالحسيمة، في جل مداخلاتهم، على أهمية استحضار موقع المنطقة وتاريخها النضالي وارتباطها بهوية الأمة وعلى ضرروة عمل الحزب على معالجة الإشكاليات التي تتخبط فيها العديد من القطاعات ذات الطابع الإجتماعي وعلى رأسها قطاع الصحة الذي يحتاج لتدخل حكومي مستعجل خاصة ما يعرفه المركز الجهوي للأنكلوجيا والمستشفى الجهوي محمد الخامس من مشاكل، كما طالب المتدخلون بضرروة إكمال أشغال بناء الطريق الساحلية والطريق الوطنية الرابطة ما بين الحسيمة وتازة وغيرها من المشاكل التي تؤرق بال المواطن الحسيمي وعموم ساكنة منطقة الريف، مستحضرين في مدخلاتهم مرجعية الأمير المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي، رحمة الله عليه، بحيث استندت إحدى المداخلات على ما نشر مؤخرا على لسان الأستاذة الفاضلة عائشة الخطابي، نجلة هذا الرمز الخالد في ذاكرة الأمة، لما سئلت في آخر حوار صحفي لها مع إحدى الجرائد المغربية اليومية، بحكم معرفتها الجيدة بثقافة والدها عن موقف هذا الأخير، -لو ظل على قيد الحياة- من فوز الإسلاميين ممثلين بحزب العدالة والتنمية بالإنتخابات التشريعية الأخيرة، بحيث كان جوابها بالحرف "بطبيعة الحال، كان سيرحب بفوز الإسلاميين وكان سيفرح لذلك، لأنه كان معتنقا للفكر الإسلامي، والأكيد أنه كان سيعتبر فوز حزب العدالة والتنمية انتصارا لفكر دافع عنه كثيرا".
هذا كما تطرقت بعض المداخلات إلى ضرورة فتح تحقيق جدي ومسؤول في الأحداث الأليمة التي عرفتها الحسيمة يوم 20 فبراير خاصة واقعة الشباب الخمسة الذين عثر على جثثهم متفحمة بوكالة البنك الشعبي بالحسيمة.

نبيل الأندلوسي

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع