أكدي يكشف جدول أعمال الدورة العادية للجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية

أكدي يكشف جدول أعمال الدورة العادية للجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية
السبت, 16. فبراير 2019 - 14:46
عبد المجيد أسحنون

تنطلق مساء اليوم السبت، فعاليات الدورة العادية للجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، وستستمر إلى غاية مساء غد الأحد.

بهاء الدين أكدي رئيس اللجنة المركزية للتنظيم والتواصل الداخلي، أوضح في تصريح لpjd.ma، أن هذه الدورة تعد الأولى خلال سنة 2019، وبعد المجلس الوطني الأخير، الذي حقق نجاحا تنظيميا وسياسيا.

وعن السياق الذي يأتي فيه انعقاد هذه الدورة، قال أكدي، إن سياق اللجنة الوطنية يتميز باستكمال الحزب لكل هياكله التنظيمية، والحسم في عدد من الإشكالات التنظيمية التي كانت تعرفها بعض البؤر على المستوى المحلي، وعودة دينامية جديدة وقوية للكتابات المجالية خصوصا الجهوية والإقليمية، وتزايد قوة التأطير المركزي للأنشطة المحلية.

وبالنسبة لجدول أعمال هذه الدورة، أفاد المتحدث ذاته، أنه ينقسم إلى ثلاثة محاور، الأول هو المحور السياسي، الذي سيعرف كلمة للأمين العام للحزب الدكتور سعد الدين العثماني، ومناقشة الوضع السياسي العام من طرف أعضاء اللجنة.

وتابع أن المحور الثاني هو تنظيمي، وسيكون مقسما إلى جزئين، الأول يتعلق بعرض مختلف هيئات الحزب لتقاريرها، وكذلك مناقشة عامة حول الوضع التنظيمي للحزب، والأنشطة التي أنجزت ما بين اجتماع اللجنة الوطنية السابق والحالي، مضيفا أن الجزء الثاني من هذا المحور سيكون مخصصا لعدة مواضيع من ضمنها قافلة "المصباح" التي سينظمها فريقا الحزب بالبرلمان، وبرنامج التأطير الذي سبق أن عرض على الأمانة العامة للحزب، وبدأ تنفيذه على مستوى الأقاليم والجهات.

أما المحور الثالث فيتعلق، حسب أكدي، بـ"البرنامج التكويني الانتقالي"، مبينا أن هناك مقترحا بخصوصه ستقدمه اللجنة المركزية للتكوين، يهم هذه السنة، وذلك في انتظار إعداد برنامج عام للتكوين، الذي يدخل في إطار السياسة التكوينية الحزب، المصادق عليها من طرف الأمانة العامة، وأردف أن اللجنة الوطنية ستناقش كذلك خلال هذا المحور موضوع الحوار الداخلي الذي سينتقل من المركز إلى المجال، حيث حددت له محطتين في شهر مارس القادم.

 وسننتقل بعد ذلك، يوضح أكدي، إلى مناقشة "تدبير الشأن العام الترابي"، حيث ستقدم الكتابات الجهوية بخصوصه تقارير خاصة، تتناول وضع الجماعات التي يرأسها الحزب أو يساهم في تسييرها، كما ستقدم مؤسسة المنتخبين تقريرا حول الأنشطة التي قامت بها، كما سنتطرق إلى عدد من القضايا من قبيل "العلاقة بين فرق المستشارين وبين الهيئات المجالية، والمستجدات التي وقعت مؤخرا على المستوى التنظيمي".

وأشار أكدي، إلى أن اللجنة الوطنية، ستناقش بعض النقط المرتبطة بالجانب المالي، من قبيل توزيع الدعم على الجهات، وذلك تفعيلا لقرار المجلس الوطني الأخير الذي صادق على منظومة توزيع الدعم،إضافة إلى النقطة المرتبطة بالمقر المركزي الجديد للحزب، قائلا "حيث يجب أن يتم تنزيل الاكتتاب فيه على المستوى المجالي، تفعيلا كذلك لقرار المجلس الوطني".

التعليقات

أضف تعليقك