الابراهيمي: ما جاء في "مالية 2015" يؤكد أن المغرب بدأ ولوج نادي الدول الصاعدة

الابراهيمي: ما جاء في "مالية 2015" يؤكد أن المغرب بدأ ولوج نادي الدول الصاعدة
الجمعة, 14. نوفمبر 2014 (All day)
عبد اللطيف حيدة
قراءة : (796)

اعتبر فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب أن ما جاء به مشروع قانون المالية لسنة 2015 يؤكد وجود سياسة ارادية جديدة للحكومة، مشيرا إلى أن هذه السياسة مبنية على روح الابتكار والابداع.

وأكد فريق العدالة والتنمية من خلال مداخلة عضو الفريق مصطفى الابراهيمي بالجلسة العامة صباح اليوم الجمعة أن ما جاء به مشروع مالية 2015 يؤكد أن الدولة المغربية بدأت في وضع الاسس الاولية لولوج نادي الدول الصاعدة، وذلك بتجديد النموذج التنموي الذي تم اعتماده لعدة سنوات.

وشدد البرلماني على أنه كان مطلوبا إعادة الاعتبار للتصنيع كما أكد ذلك مشروع قانون المالية، ولا سيما مع النتائج الجيدة والمشجعة التي حققتها المهن العالمية للمغرب من صناعة السيارات وأجزاء الطائرات والإلكترونيك، مبرزا ان هذه الصناعات أصبحت تغري بانبثاق إقلاع صناعي حقيقي للمغرب، مما سيمكن عند نهاية مخطط التسريع الصناعي من رفع مساهمة الصناعة في الناتج الداخلي الخام ب 9 نقط من 14 الى 23 %، كما سيمكن من إحداث 500 ألف منصب شغل، كما ورد في مخطط إحداث صندوق التنمية الصناعية والاستثمار الذي جاء باعتمادات أولية بلغت 3 مليار درهم.

ونوه الإبراهيمي بتجاوب الحكومة مع تعديلات الاغلبية بخصوص حذف المادة 8 لتنفيذ الاحكام القضائية ضد الدولة، والاستجابة لمطلب الشفافية في تدبير الحسابات الخصوصية، والإبقاء على العجائن وسميد الأرز دون زيادة في الضريبة على القيمة المضافة.

التعليقات

أضف تعليقك