التبادل التجاري بين الدول بالعملات المحلية.. فرص التحقق وشروط التنزيل

قراءة : (165)
التبادل التجاري بين الدول بالعملات المحلية.. فرص التحقق وشروط التنزيل
الاثنين, 3. سبتمبر 2018 - 16:57

منذ بداية الأزمة الاقتصادية الأخيرة التي ضربت العملة التركية الليرة، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان يرفع مطلب التبادل التجاري بين دول العالم بالعملات المحلية بدل الدولار، المسيطر على سوق التجارة الدولية، فهل يمكن تحقيق هذه الفكرة، وما هي شروط ذلك؟.

يرى المحلل الاقتصادي عبد النبي أبو العرب، أن فكرة التداول بالعملات المحلية في المبادلات التجارية بين الدول هي فكرة أصبحت ممكنة التحقق، لأننا اليوم أصبحنا عمليا أمام عالم متعدد الأقطاب وليس بقطب واحد.

وذكر أبو العرب في تصريح لـ pjd.ma أنه توجد دول كبرى من غير الولايات المتحدة الأمريكية تستحوذ على حيز كبير من التجارة الدولية، دول عملاقة من قبيل الصين والهند والبرازيل، ومعها دول البريكس عموما، بما فيها جنوب إفريقيا ونيجيريا وروسيا. موضحا أن هذه الدول مكنت نفسها من استقلالية اقتصادية كبيرة عن الدول المتقدمة.

ونبه المتحدث أن قرار التبادل بالعملات المحلية بين هذه الدول أو مع غيرها، يحتاج إلى قرار سياسي إقليمي ودولي، وأوضح، أن المضي في هذا الاختيار، يفترض أن هذه الدول ستنخرط في شراكة اقتصادية وسياسية طويلة الأمد، وستدخل في تبادل تجاري دائم وقار، بمعنى أنه غير مرحلي ولا يخضع للتذبذبات والهزات.

وبعد أن شدد أبو العرب على أن اختيار التبادل بالعملات المحلية بين الدول سيعني أنها ستحقق الاكتفاء الذاتي البيني، أبرز أن مثل هذا القرار لا يمكن أن تتخذه إلا دولة عظمى اقتصاديا من قبيل الصين، خصوصا وأن لها احتياطي جد هائل من العملة الأجنبية الدولار، فضلا على أنها مستهدفة بشكل كبير من القرارات الاقتصادية التي يتخذها ترامب، والتي أضرت بمصالحها بالولايات المتحدة الأمريكية.

ونبه الأستاذ الجامعي إلى أن قرارات ترامب الاقتصادية تجاه عدد من دول العالم تشكل دافعا حقيقيا للدول للتفكير في فكرة التبادل بالعملات المحلية، موضحا أن الخلافات السياسية لبعض الدول تجاه ما يقع بالشرق الأوسط مثلا، ليست أكبر من الضغوط والإكراهات التي تواجها اقتصادياتها بفعل الإدارة الأمريكية الجديدة، وهذا معناه، بحسب أبو العرب، أن مساحات التوافق والتفاهم بين هذه الدول على مسألة تغيير عملة التبادل الاقتصادي ممكنة ومتاحة.

التعليقات

أضف تعليقك