الخلفي: ما تقوم به الحكومة يهدف إلى العدالة الاجتماعية واعادة الاعتبار للفئة الهشة

الخلفي: ما تقوم به الحكومة يهدف إلى العدالة الاجتماعية واعادة الاعتبار للفئة الهشة
الاثنين, 3. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة مراكش تانسيفت الحوز: مولاي اسماعيل الفلالي
قراءة : (4856)

قال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن المسألة الاجتماعية حظيت بالاهتمام الشديد ضمن برامج الحكومة وسياستها الاجتماعية ، مشيرا إلى أن القرارات والإجراءات التي اتخذتها حكومة بنكيران تهدف إلى تحقيق العدالة الاجتماعية وإعادة الاعتبار لمطالب الفئات الهشة والضعيفة التي لم تكن تجد من يدافع عنها.

وأضاف الخلفي الذي كان يتحدث خلال لقاء تواصلي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بشراكة مع الكتابة الإقليمية للفضاء المغربي للمهنيين، أمس الأحد 2 نونبر 2014 بقاعة الاجتماعات بغرفة الصناعة والتجارة بمراكش، أن القرارات الاجتماعية التي أصدرتها الحكومة انعكست بشكل مباشر على الحياة اليومية للناس ، مذكرا في هذا الصدد بالمصادقة على مرسوم دعم الأرامل اللواتي يتكفلن بيتامى في سن التمدرس أو بأشخاص ذوي إعاقة ، وبصندوق التكافل العائلي الذي يهدف إلى أداء نفقات المطلقات. ولم يفت الوزير الإشارة إلى الزيادة في قيمة منح الطلبة و عددها لتصل إلى حوالي 272000 منحة هذه السنة ، بتكلفة ناهزت مليار و650 مليون درهم، بالإضافة لبرنامج "راميد" بتكلفة 3.8 مليار درهم، واصلاحات أخرى باشرتها الحكومة.

وفي الشق المرتبط بالإصلاحات الكبرى المهيكلة ، أشار الوزير الخلفي إلى أن هذه الإصلاحات كانت عميقة  وذات طابع إنقاذي . وذكر الخلفي في هذا الإطار بمبادرة إصلاح صندوق المقاصة التي مكنت من توفير تمويلات هامة وجهت للفئات الهشة ، مع استمرار دعم الدولة للقدرة الشرائية للمواطنين من خلال دعم المواد الاستهلاكية الأساسية.

وفي سياق هذه الإصلاحات ذكر الخلفي بقرار الحكومة بإحداث "صندوق دعم إصلاح قطاع النقل" ، وخطة  إنقاذ المكتب الوطني للكهرباء ، وإصلاح صندوق التقاعد .

وعلى مستوى التنمية الاقتصادية ومحاربة البطالة ، أبرز الوزير انجازات الحكومة في هذا الباب وذلك من خلال التدابير والإجراءات الرامية إلى التوجه نحو التصنيع، وتحسين مناخ الأعمال من خلال تشجيع الاستثمار ، وسياسة الشباك الواحد، وإصلاح نظام الصفقات العمومية .

وفي سياق آخر، أكد الخلفي أن مسار الإصلاح قد انطلق، وأنه يتعين على الجميع حماية هذا المسار بربح رهان الانتخابات المقبلة .

التعليقات

يا عدالة و تنمية: . ستنجحون ألا أذا طبقتم الطلبات التالية : *تحسين ظروف عمل الطبقة الوسطى. *خلق مساعدات مادية. *محاربة أعلامية للفكر السلفي و الأخوان مسلمون و أيضا الفكر الشيعي. *تقوية الشرطة . *محاكمة لصوص و ناهيبي أموال العامة

الصفحات

أضف تعليقك