الداودي: هدفنا توجيه الدعم الاجتماعي لمن يستحقه

الداودي: هدفنا توجيه الدعم الاجتماعي لمن يستحقه
الاثنين, 11. فبراير 2019 - 17:20
محمد الطالبي

قال لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، إن هم الحكومة هو "القضاء على الفقر باعتباره هما يوميا، فلا يمكن أن يتحقق الاستقرار إلا بالقضاء عليه"، مشيرا إلى "جهود الحكومة في مراقبة ارتفاع الأسعار".

وأضاف الداودي، أثناء الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، عشية اليوم الاثنين 11 يناير الجاري، أن البرامج الاجتماعية التي تستهدف الفئات الفقيرة، في أغلبها "لا تستفيد منها في الواقع، بحيث تستفيد منها الفئة الغنية"، موضحا أن "دعم البوطة مثلا لا يستفيد منه الفقير الذي يستعمل بوطة واحدة في الشهر، فيما يستفيد الأغنياء من خلال مشاريعهم من 100 بوطة يوميا".

وأكد المتحدث ذاته، أن الحكومة عازمة على إصلاح هذا الوضع الذي وصفه بـ"غير السوي"، مردفا أن "الحكومة تعكف على إعداد السجل الاجتماعي وسجل السكان الذي سيكون وسيلة لمعرفة دقيقة وعلمية لمعطيات الساكنة ومنه سيسهل توجيه الدعم لمن يستحقه".

وشدد الوزير، على أن الحكومة الحالية، التي يترأسها الدكتور سعد الدين العثماني، مستمرة في طريق الحكومة السابقة التي ترأسها الأستاذ عبد الإله بن كيران والتي وضعت أساسا جديدا يقوم على دعم الفئات الفقيرة، قائلا: "يجب أن نأخذ من الأغنياء لنعطي للفقراء لنحقق التوازن".

وفي نفس السياق، وبخصوص الأموال التي تم توفيرها من إصلاح صندوق المقاصة، أوضح الداودي، أن 12 مليار درهم التي كانت تخصص لصندوق المقاصة، توجه اليوم إلى البرامج الاجتماعية، بحيث تم توجيهها للصناديق الاجتماعية والبرامج الخاصة لدعم الفقراء، كصندوق التماسك الاجتماعي وبرنامج تيسير وبرنامج مليون محفظة وغيرها من البرامج.

 في موضوع آخر، وبخصوص مراقبة الأسعار، أكد الوزير، أن وزارته قامت بمجهودات مهمة في هذا الصدد، ففي شهر دجنبر فقط قامت بـ  1066 خرجة للجنة تم من خلالها مراقبة 13144 نقطة، حيث وصلت المخالفات إلى 452 مخالفة، فيما تم إتلاف 53.66 طن في شهر واحد.

التعليقات

أضف تعليقك