العثماني: لا يمكن تدبير الشؤون المحلية إلا بالمشاركة الفعالة في التخطيط والاعداد والبرمجة

العثماني: لا يمكن تدبير الشؤون المحلية إلا بالمشاركة الفعالة في التخطيط والاعداد والبرمجة
الاثنين, 10. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة سوس ماسة درعة: عبد الله العسري
قراءة : (235)

 قال سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية، إنه لا يمكن تدبير الشؤون المحلية إلا بالمشاركة الفعالة في التخطيط والاعداد والبرمجة، مشيرا إلى أهمية ورش الجهوية الموسعة  وداعيا الجميع للإنخراط  فيه بإيجابية وبفعالية.

وتوقف العثماني الذي كان يتحدث خلال الندوة الوطنية، التي نظمتها الكتابة الجهوية لشبيبة العدالة والتنمية بسوس ماسة درعة، يوم الأحد 9 نونبر  2014، بالمركب الثقافي بالدشيرة الجهادية إنزكان، حول " الجهوية المتقدمة وأسئلة الحكامة والتنمية "  عند معيقات الجهوية الموسعة، ويتعلق الأمر بالوصاية و التفاوت الواضح بين الجهات، مضيفا أن هناك جهات غنية بفعل التاريخ والجغرافيا وبفعل النظام التنموي الموجود وهناك جهات أخرى غير محظوظة، ومشيرا إلى أن عدم التوازن في النمو ناتج عن هذا التفاوت، وأضاف العثماني  أن نموذج الجهوية الجديد يهدف أساسا إلى معالجة هذا الاختلال على المستوى التنموي.

ومن جهته، استعرض عبداللطيف أوعمو،  عضو الديوان السياسي لحزب التقدم  والاشتراكية، عناصر الجهوية  والتي همت بالخصوص الجهوية الإدارية والجهوية الاقتصادية، والجهوية الوظيفية والجهوية السياسية، والجهوية المتقدمة والمتوسعة.

 وفي حديثه عن الجهوية وعناصر الحكامة في الدستور  أورد أوعمو عشرة مبادئ منها التدبير الديموقراطي والتدبير الحر والتعاون والتضامن ووضع آليات تشاركية للحوار والتشاور ومبدأ التفريع والتفاعل والتكامل بين الجماعات والمراقبة الإدارية والمراقبة المشروعة وفي نهاية كلمته أشار النقيب أوعمو إلى إشكالية التوزيع العادل والمتوازن للموارد البشرية وللثروة و مشكل التوازنات الاجتماعية والمجالية.

يشار أن اللقاء عرف  قراءة سورة الفاتحة ترحما على أحمد الزايدي الصحفي و القيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والذي وافاه الأجل في ذلك  اليوم غرقا بوادي الشراط  بنواحي بوزنيقة.

التعليقات

أضف تعليقك