العمراني: الأمانة العامة صادقت على جلسة للحوار  يؤطرها ابن كيران  لكنه اعتذر

العمراني: الأمانة العامة صادقت على جلسة للحوار  يؤطرها ابن كيران  لكنه اعتذر
السبت, 30. يونيو 2018 - 17:25
عبد الإلاه حمدوشي
قراءة : (1351)

قال سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن "برنامج الندوة الأولى للحوار الذي صادقت عليه الأمانة العامة للحزب، تضمن جلسة بتأطير عبد الإله بن كيران، لكن كان تقدير الأخير أن يعتذر عن المشاركة، لا موقفا مبدئيا من الحوار، ولكن بسبب أنه يميل إلى الصمت في هذه المرحلة وهذا تقدير منه نتفهمه ونحترمه".

وعن منهجية الحوار، أوضح العمراني، في مقابلة مع  وكالة الأناضول،  أنه "انطلاقا من منهجية الحوار سيتوجه النقاش في مرحلة أولى إلى تنظيم 5 ندوات وطنية يحضرها 109 مشاركين يمثلون نخبة من قياديي الحزب ومسؤوليه ومنتخبيه وأغلبهم أعضاء في المجلس الوطني للحزب".

وفي مرحلة ثانية، يضيف نائب الأمين العام للحزب، "سنتوجه إلى الحوار على المستوى المجالي، حيث سيتاح لجميع المناضلين المشاركة في الحوار داخل الوطن وخارجه، فضلا عن المنصات الأخرى الموازية التي سنطلقها دعما لانخراط أوسع في هذا الورش الهام".

وعن سبب إرجاء عقد الحوار الداخلي إلى ما بعد المؤتمر الوطني الثامن للحزب، لفت العمراني، إلى أن "الأجواء الداخلية التي شهدها الحزب منذ مرحلة "البلوكاج" وإفشال مهمة عبد الإله ابن كيران، لتشكيل الحكومة، اضطرتنا إلى إرجاء الحديث في القضايا الخلافية سعيا لإنجاح استحقاق المؤتمر الوطني".

وتابع: "اكتفينا بدل ذلك بالحد الأدنى من التوصيف والتحليل سمح بإنتاج ورقة توجهات المرحلة المقبلة التي صادق عليها المؤتمر الأخير للحزب"، معتبرا أن "الحوار الداخلي سيتيح بهدوء وبدون سقف أو ضغوط مناقشة كل الاستحقاقات الداخلية والقضايا المطروحة، ومقاربة الوضع العام في البلد وقراءة للمسار الذي سارت فيه البلاد منذ 2012 وأداء الحزب السياسي في هذا المسار".

التعليقات

أضف تعليقك