المغاربة أكثر سعادة من الأمركيين

المغاربة أكثر سعادة من الأمركيين
قراءة : (3636)
الاثنين, 10. نوفمبر 2014 (All day)

انتقل المغرب وفق "مؤشّر التعاسة" الذي أنجزه معهد "كاتو" للدراسات الاقتصادية والسياسية بالولايات المتحدة الامريكية، من المرتبة 58 في عام 2013 إلى المرتبة 82 في العام الحالي. وهو ما يعني أن المغرب تقدّم 24 نقطة في سنة واحدة، وفق العدّ التنازليّ المعتمد في المؤشرات، إذ تُعتبَر الدولة التي تُصنّف في آخر الترتيب الأكثر سعادة أو الأقلّ فرضاً للأعباء على مواطنيها.

فقد جاء المغرب هذه السنة في المركز 82 مع معدّل أعباء يصل إلى 12.3، بينما احتلّ المركز 58 في العام الماضي مع 13.3 كمعدّل أعباء. ومن المفارقات التي سجلها المؤشّر الدولي الجديد، تقدّم دول في طور النمو الاقتصاديّ على دول متطوّرة صناعياً. فجاء المغرب والفلبين مثلا متقدمَين على الولايات المتحدة الأميركيّة وفرنسا وبريطانيا وإسبانيا وإيطاليا وأستراليا وروسيا وفنلندا. 

وتفوّق المغرب في مؤشّر السعادة على دول عربيّة من قبيل السودان التي احتلت المرتبة الثالثة ومصر التي جاءت في المرتبة 15 والسعوديّة في المرتبة 46، والجزائر في المرتبة 57. إلى ذلك، تقدّمت دول عربيّة أخرى على المغرب. وعلى سبيل المثال، قطر والكويت والبحرَين وغيرها. فيم نجد سوريا كأكثر دول تعاسة تلتها كل من فنزويلا والسودان وايران، وعلى النقيض حلت كل من سويسرا واليابان والصين وتايوان كأكثر الدول سعادة.

يذكر أن مؤشّر التعاسة يتمّ احتسابه وفق حجم الأعباء الملقاة على عاتق المواطن، انطلاقاً من ثلاثة محددات رئيسيّة هي: معدّل التضخّم ومعدّل البطالة ونسبة الفوائد على القروض الشخصيّة. وهي محددات تساهم إلى حدّ بعيد في سعادة المواطنين أو تعاستهم.

التعليقات

أضف تعليقك