المغرب يشرع رسميا في استغلال حقل تندرارة للغاز الطبيعي

المغرب يشرع رسميا في استغلال حقل تندرارة للغاز الطبيعي
الجمعة, 7. سبتمبر 2018 - 12:29
خالد فاتيحي
قراءة : (5102)

وقع عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن و التنمية المستدامة، على عقد منح امتياز استغلال الغاز الطبيعي في الحقل المسمى "Tendrara" لمدة 25 سنة، لفائدة المكتب الوطني للهيروكاربورات والمعادن و شركتي "sound energy morocco east limited" و "meridja limited".

ويقع هذا الامتياز،وفق ما ورد  في العدد الأخير للجريدة الرسمية، باليابسة في رخصة البحث عن الهيدروكاربورات و تبلغ مساحته 133.5 كلم مربع وتحد بالنقط 1 إلى 50 ذات الإحداثيات Conique conforme de Lambert

وجاء في قرار وزير الطاقة و المعادن، أنه "يعمل بالامتياز المشار إليه، المحددة مدته في خمسة وعشرين سنة، ابتداء من تاريخ نشر هذا القرار في الجريدة الرسمية".

وأوضح رباح، في تصريح لـ" pjd.ma " أن منح ترخيص الاستغلال للشركة البريطانية، جاء بعدما تقدمت هذه الأخيرة بطلب  وفقا لمقتضيات مدونة الهيدروكاربورات المعمول بها، إضافة إلى كون وجود الغاز الطبيعي وإمكانية استغلاله قد تم إثباتهما.

وأضاف أنه اعتبارا لكون المكتب الوطني  للهيروكاربورات والمعادن وشركتي"sound energy morocco east limited" و"meridja limited".حاملي رخص البحث في المنطقة المسماة " Tendrara"، قد احترموا التزاماتهم، وفق الإعلام المتعلق بطلب الامتياز، فقد قررت الوزارة منح ترخيص لشركة "ساوند إنرجي" البريطانية العاملة في مجال التنقيب عن الغاز والبترول، مدته 25 سنة لاستغلال حقول الغاز والبترول المكتشفة في منطقة تندرارة إقليم فكيك شرق المملكة.

وكانت شركة "ساوند إنرجي" البريطانية المتخصصة في التنقيب عن مصادر الطاقة، أعلنت في وقت سابق، عن رصد 184 مليون دولار، من أجل تصدير الغاز من بئر تندرارة إلى أوروبا عبر خط الأنابيب المُرتقب.

وقالت الشركة، إنها تُخطط لتشييد مصنع متطور لمعالجة الغاز بالقرب من منطقة تندرارة شرق المملكة، إذ سيُسهِّلُ عملية تصدير الغاز من بئر تندرارة إلى أوروبا، عبر خط الأنابيب المرتقب؛ وذلك من أجل تسويق الغاز المغربي في الأسواق الأوروبية.

 وأوضحت أن "هذا المشروع يعد جزءا مهما من البنية التحتية المطلوبة لدعم تسويق الغاز من منطقة تندرارة، من خلال ربط مرافق معالجة تندرارة المقترحة بخط أنابيب الشركة، ومن ثم إلى الأسواق المغربية وجنوب أوروبا.

 

التعليقات

أضف تعليقك