المقرئ الادريسي: الانسان بلا رسالة لا يبني حضارة

المقرئ الادريسي: الانسان بلا رسالة لا يبني حضارة
السبت, 8. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة تازة الحسيمة تاونات: نور الدين لقليعي
قراءة : (644)

أكد المقرئ أبو زيد الإدريسي، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، أن البناء الحضاري عمل إنساني والإسلام جاء ليلبي له كل رغباته وفق ضوابط محددة، مشيرا إلى أن الأرض لوحدها لا تبني حضارة والرسالة لوحدها لا تبني حضارة، والإنسان بلا رسالة لا يبني حضارة لكن الإنسان مزودا برسالة يستطيع أن يبني حضارة فوق الأرض.

وأشار المقرئ الادريسي، الذي كان يتحدث خلال محاضرة نظمتها الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بتازة يوم الخميس 6 نونبر2014 تحت عنوان "الإسلام والنهوض الحضاري"، أن الله عز وجل وضع ضوابط شرعية متعددة لتنظيم عمل الإنسان كضابط الشورى والزواج والكسب الحلال لكبح جماح حب السلطة والجنس والكسب غير المشروع، مبرزا الأثر السلبي لعمل الإنسان خارج هاته الضوابط من قبيل ارتفاع عدد الأطفال غير الشرعيين (فرنسا نموذجا)، والأزمة الاقتصادية التي تسببت فيها الأبناك الربوية (أوربا2008)، والحضارات التي اندثرت بسبب تجبر أصحابها واستبدادهم (هتلر وبونابارت).وبخصوص حقوق البناة، بين أبو زيد أن للإنسان في الإسلام حقوق عديدة شرعها الله له وفق ضوابط معينة، متسائلا عن سبب دفاع البعض عن إلغاء عقوبة الإعدام في الوقت الذي يدافعون أيضا عن الحق في الإجهاض، مردفا:"كيف نعدم من لا ذنب له ولا قدرة له في الدفاع عن نفسه (الجنين) ونطلب عدم تنفيذ الإعدام في حق شخص ذي مظنة في ارتكاب جرم ؟"، مشيرا إلى أن المنظمة الدولية لحقوق الإنسان أغفلت بنودا مهمة من حقوق الإنسان جاء بها الإسلام من قبيل "الحق في النجاة" والتي على الدولة، يؤكد المحاضر، أن تعمل على نجاة الإنسان من النار بتشجيع الزواج المبكر وإزالة القنوات الإباحية وإغلاق سبل الفساد.

المقرئ الإدريسي ركز في مداخلته على أهمية الدور التي تقوم به المرأة في بناء الحضارات معتبرا أن التاريخ أثبت، رغم الفرص القليلة التي أتيحت لهن للجلوس فوق عرش بعض الدول في الحضارات الغابرة من قبيل ملكة سبأ والملكة فيكتوريا، أن المرأة أقامت حضارات ظلت شامخة لقرون عدة.

التعليقات

أضف تعليقك